حول العالم

الأربعاء - 23 أكتوبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14939]

حول العالم

  • A
  • A
الكهف الأزرق - كرواتيا

إذا كنتَ قريباً من جزيرة بيسيفو أو مدينة كوميزا بكرواتيا، فزيارة الكهف الأزرق لا تُفوَّت؛ فهو من الظواهر الطبيعية الفريدة على مستوى العالم، هو عبارة عن كهف بحري أكثر ما يميزه اللون الأزرق المتلألئ، يتوهج في أوقات معينة على نحو لا تراه العين في أي مكان آخر. ويوعز العلماء الأمر إلى مزيج فريد من حجر الكلس المتآكل تحت الماء، تتألف منه كامل جزيرة بيسيفو حيث يوجد الكهف، وإلى انعكاس أشعة الشمس.

ظل موقعه حكراً على الصيادين المحليين حتى عام 1884، وهو على الجانب الشرقي من جزيرة بيسيفو في كرواتيا، على بعد نحو 8.3 كيلومتر من مدينة كوميزا الكرواتية المطلة على البحر الأدرياتيكي. بدأت أنظار العالم تتجه نحوه، مع حلول نهاية القرن الـ19. واليوم، تشير تقديرات إلى أنه يستقبل قرابة 100 ألف زائر خلال شهور الصيف.

تقع جزيرة بيسيفو وسط أرخبيل ضخم من الجزر، والسبيل المثلى للوصول إلى الكهف الانتقال إلى جزيرة سبليت، ومنها ركوب واحد من مئات القوارب السريعة التي تنظم رحلات منتظمة إلى بيسيفو للاستمتاع بمشاهدة الكهف العجيب. وتستغرق الرحلة في مجملها نحو ساعة و45 دقيقة.



ناخون سوان - تايلاند

تُعدّ عاصمة إقليم ناخون سوان، ويعني اسمها حرفياً «مدينة الجنة». تتميز ناخون سوان بطبيعة ساحرة، خاصة أنها تشكل نقطة التقاء نهرين؛ بينغ، ونان. وتضم بين جنباتها كثيراً من المزارات السياحية المثيرة، منها معبد وات خيريونغ متعدد الطوابق على جبل داوا دونغ، وكعادة المعابد البوذية يتميز بكثير من التماثيل الضخمة. ويوفر مشهداً بانورامياً لمدينة ناخون سوان من الطابق الرابع به.

المشهد البانورامي للمدينة يمكن الاستمتاع به كذلك عبر زيارة برج ناخون سوان الذي يُعدّ البناء الأعلى بالمدينة.

أيضاً، هناك حديقة سوان المطلّة على بحيرة ساحرة، وتُعدّ مكاناً مناسباً لاصطحاب الأطفال، ومجمع معابد وات سري أوثومبورن الذي يبهر زائريه بثروته الهائلة من التماثيل والصور.

ورغم هذا الثراء السياحي، يكمن الجزء الأكثر إثارة واستحواذاً على اهتمام وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة في منطقة خاو كالا الواقعة على قمة تل تحيطه زراعات قصب السكر. أما السبب فهو تنامي ادعاءات بحدوث تواصل بين كائنات فضائية وعدد من سكان المنطقة، الأمر الذي شجّع أفواجاً من المهتمين بالظواهر الخارقة للطبيعة على التوافد على المنطقة. ويتركز اهتمام الزائرين هنا على تمثال ضخم لبوذا يدعي البعض أن به ثقباً من صنع الديدان تستخدمه كائنات فضائية للانتقال عبر أبعاد زمنية مختلفة!

وإذا كنتَ تشعر بالفضول لتحري الأمر، يمكنك زيارة ناخون سوان الواقعة على بعد 238 كيلومتراً شمال بانكوك براً أو عبر السكك الحديدية الرابطة بينها وبين العاصمة، أو جواً عبر مطار ناخون سوان.

وينبغي الانتباه إلى أن المدينة تتسم بمناخ استوائي يجعلها شديدة الحرارة صيفاً، بينما تتميز بمناخ جاف ودافئ شتاءً. ويفضل تجنب زيارتها خلال موسم الرياح الموسمية الذي تهطل خلاله الأمطار بغزارة ويمتد من مايو (أيار) حتى أكتوبر (تشرين الأول).

الوسائط المتعددة