«قبلات مستعارة» لرضا أحمد

الاثنين - 28 أكتوبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14944]

«قبلات مستعارة» لرضا أحمد

  • A
  • A
القاهرة: «الشرق الأوسط»
صدر حديثاً عن مطبوعات «غاليري ضي»، ديوان «قبلات مستعارة» للشاعرة رضا أحمد؛ الذي حصلت به على المركز الثالث، ضمن مسابقة جائزة الشاعر محمد عفيفي مطر، في دورتها الأولى عام 2017، التي يرعاها وينظمها «غاليري ضي» بالقاهرة. ويعد هذا الديوان الثاني للشاعرة بعد ديوانها «لهم ما ليس لآذار» الذي صدر قبل سنوات.
يقع الديوان في نحو مائة صفحة، وتتخذ الشاعرة فيه من فضاء قصيدة النثر ركيزة أساسية لبلورة هذه الرؤية، والاشتباك مع شتى الأنواع الفنية الأخرى، خصوصاً الصورة البصرية، التي يتيحها الفن التشكيلي.
توظف الشاعرة مفرداتها الشعرية في النصوص، من خلال قوة التخييل ومجابهة الواقع معاً، وبتراكيب لغوية سلسلة ومغوية شعرياً، مشربة بروائح من عالم الطفولة، وتبدو محنة الذات في مكابدة مشاعر العزلة والعوز والحرمان، واكتشاف لا مبالاة الواقع والعالم إلى حد الشعور بالزيف والخذلان عاطفياً، فيصبح كل شيء مستعاراً وباهتاً، فاقداً معنى الجمال والأمان.
من أجواء الديوان:
ستقف ﻓﻲ آخر ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ
ﺗﺒﺎﻫﻲ ﺭﻓﺎقك الذين ﺭحلوﺍ ﻓﻲ ﺩوّاﻣﺎﺕ ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ
ﻭﻓﻲ ﻋﻴﻨيك ﻳﺘﺒﺨر ﺧﺠل ﺍﻟﻠحظة
ﺗﺘﻄﻠﻊ بأسف لجثث ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﻓﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺑﻬﺎ
ﻭعلبِ مساحيق التجميل ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔِ،
ﺗﺄكل برتقالة
ﻭﻻ ﺗكترث.

الوسائط المتعددة