«أكوا باور» تفوز بمشروعين للطاقة الشمسية بـ250 ميغاواط في إثيوبيا

الثلاثاء - 29 أكتوبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14945]

«أكوا باور» تفوز بمشروعين للطاقة الشمسية بـ250 ميغاواط في إثيوبيا

  • A
  • A
الوزير الإثيوبي أحمد شيدي وبادي بادماناثان الرئيس التنفيذي لـ«أكوا باور» لدى توقيع خطاب النوايا (الشرق الأوسط)
دبي: «الشرق الأوسط»
وقّعت «أكوا باور» السعودية عقد مشروعين لتوليد الطاقة الشمسية الكهروضوئية، تبلغ قدرة كل منهما 125 ميغاواط (بقدرة إجمالية تبلغ 250 ميغاواط). وكانت قد منحتها العقد المديرية العامة للشراكة بين القطاعين العام والخاص التابعة لوزارة المالية الإثيوبية. وتضمن العقد اتفاقية تشغيل طويلة الأجل مع شركة الكهرباء الإثيوبية، وهي الجهة المنتجة للكهرباء المملوكة للدولة، لتفوز به «أكوا باور» ضمن الجولة الأولى من برنامج «الطاقة الشمسية» الإثيوبي، والمنظم بالقانون الجديد للشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وقعت «أكوا باور» وشركة الكهرباء الإثيوبية (شركة إنتاج الكهرباء المملوكة للدولة)، ووزارة المالية، خطاب نوايا مؤخراً، حيث ستشرع الجهات الثلاث في توقيع اتفاقية طويلة الأجل لشراء الطاقة للمشاريع بسعر تعرفة 2.52 سنت لكل كيلوواط للساعة لمدة 20 عاماً، وذلك قبل نهاية العام 2019.
وستسهم المشروعات التي يبلغ إجمالي قدرتها 250 ميغاواط، في معالجة نقص الطاقة الحالي، بالإضافة إلى تنويع مزيج الطاقة في إثيوبيا، حيث تعمل الحكومة الإثيوبية حالياً على رفع قدرة توليد الكهرباء في البلاد من 4300 ميغاواط حالياً إلى 17300 ميغاواط بحلول عام 2020، وسيتم إنشاء المحطتين الجديدتين في ديشيتو في منطقة عفار وجاد في المنطقة الصومالية في إثيوبيا.
وقال بادي بادماناثان الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»: «نشعر بفخر كبير لاختيارنا لتشغيل هذين المشروعين، وهما أول مشروعين يتم طرحهما في إطار وحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص في إثيوبيا. ونحن سعداء جداً بهذه الفرصة التي ستمكننا من دعم إثيوبيا في الاستفادة من إمكانات مواردها المتجددة وتقديم قيمة اقتصادية واجتماعية وبيئية كبيرة. ونؤمن في (أكوا باور) إيماناً راسخاً بأن التنفيذ الموثوق والآمن لمشاريع الطاقة والمياه هو الخطوة الأولى لبناء اقتصادات المستقبل، لذلك سنقدم أفضل ما لدينا لنضمن توظيف إمكانات إثيوبيا الكاملة لتعود بالنفع والتقدم على البلاد وشعبها».
من المخطط أن يوفر هذان المشروعان الطاقة الكهربائية لـ750 ألف وحدة سكنية في العام، وسيخفّضان انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 320 ألف طن سنوياً.
من جانبه قال راجيت ناندا، الرئيس التنفيذي للاستثمارات في «أكوا باور»: «يشكّل دخولنا إلى السوق الإثيوبية دليلاً آخر على تميزنا ومحطة بارزة جديدة في سجلنا الرائد في مجال الفوز بالمناقصات بأسعار منخفضة وتطوير قطاعات الطاقة في اقتصادات الدول النامية. ونود أن نتوجه بالشكر إلى المديرية العامة للشراكة بين القطاعين العام والخاص والحكومة الإثيوبية على شفافية عملية المناقصة ونهجهم الاحترافي في هذه المشروعات الأولى التي تتم مناقصاتها تحت قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الجديد».
يشار إلى أنه كان قد تم طرح مشروعي الطاقة الشمسية الكهروضوئية بإثيوبيا في أبريل (نيسان) من العام الجاري، ووقع الاختيار على «أكوا باور» من بين 12 شركة قدمت عروضها في المناقصة.
ويعد هذان المشروعان باكورة مشاريع الطاقة الشمسية لشركة «أكوا باور» في إثيوبيا، لتضاف إلى جانب عدة مشاريع أخرى في قطاع الطاقة الشمسية بالقارة الأفريقية، في كل من المغرب وجنوب أفريقيا ومصر، لتلبية احتياجاتها من الطاقة.
ايثوبيا إثيوبيا أخبار

الوسائط المتعددة