وزير خارجية بريطانيا: تقليص إيران لالتزاماتها النووية تهديد لأمننا القومي

الثلاثاء - 05 نوفمبر 2019 مـ -

وزير خارجية بريطانيا: تقليص إيران لالتزاماتها النووية تهديد لأمننا القومي

  • A
  • A
وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم (الثلاثاء) أن قرار إيران باتخاذ خطوة جديدة لتقليص التزاماتها باتفاق نووي تاريخي يعود لعام 2015 يشكل تهديدا للأمن القومي لبلاده.

وكانت إيران أعلنت أمس (الاثنين) تدشين مجموعة جديدة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة للإسراع بتخصيب اليورانيوم، وذلك في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وقال راب: «أفعال إيران الأخيرة تتعارض بوضوح مع الاتفاق النووي وتشكل تهديدا لأمننا القومي». وأضاف «نريد إيجاد سبيل للمضي قدما عبر حوار دولي بناء لكن يتعين على إيران التقيد بالالتزامات التي تعهدت بها ومعاودة الانصياع الكامل (للاتفاق) على وجه السرعة».

وكان الاتحاد الأوروبي، قد عبر اليوم، عن «قلقه الشديد» إزاء إعلان طهران استئناف أنشطة تخصيب يورانيوم كانت مجمدة، وحذرها من تقويض الاتفاق النووي بما يجعل الدفاع عنه «يزداد صعوبة».

وقالت مايا كوسيانسيتش الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني: «نعبر عن قلقنا الشديد إزاء إعلان الرئيس حسن روحاني الذي عاد عن التعهدات التي قطعتها طهران. نحض إيران على عدم اتخاذ إجراءات جديدة يمكن أن تقوض بشكل إضافي الاتفاق النووي الذي بات الدفاع عنه يزداد صعوبة».

وأضافت الناطقة باسم موغيريني أن «الاتحاد الأوروبي يبني تقييمه على أساس تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الهيئة الوحيدة المخولة التحقق من احترام إيران لتعهداتها». وتابعت: «لكن موغيريني حذرت من أن الدفاع عن الاتفاق والحفاظ عليه يصبحان أكثر صعوبة». وذكرت «لقد قلنا بوضوح شديد إن رغبتنا بتطبيق تعهدنا رهن باحترام إيران لالتزاماتها».
المملكة المتحدة

الوسائط المتعددة