تيارات

الجمعة - 08 نوفمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14955]

تيارات

لقطة من «دكتور سليب»
- باتمان يعود
«باتمان» المقبل سيكون استعادة للسلسلة التي قادها الممثل كريستيان بايل وقام بإخراجها كريستوفر نولن. لن يسرد الحكايات نفسها لكن هذه العودة هي من زاوية تعيين ممثلين دراميين جيدين في الأدوار الرئيسية.
كان نولن قد جاء بكريستيان بايل لموهبته، كذلك استعان بالممثل المخضرم مايكل كاين ويليام نيسون وغاري أولدمن وكلهم من الممثلين المحترفين أكثر منهم نجوماً ضاربي الشهرة.
المخرج الجديد للثلاثية المقبلة هو مات ريفز (War for the Planet of the Earth) يختار ممثليه على النحو ذاته، وهو إلى الآن حشد روبرت باتنسن (الذي بدأ كممثل مراهق لكنه تحوّل إلى ممثل جاد يبحث عن القيمة في الدور) ليلعب شخصية باتمان وضم إليه جيفري رايت وجيمس غوردون وأندي سركيس ويبتاحث الآن مع كولِن فارل لدور الشرير الأول بينغوِين.
- نساء بوند الجديدات
الفيلم المقبل من سلسلة جيمس بوند (التي جمعت حتى الآن قرابة 7 مليارات دولار) سيتضمن بطولة بوند المعهودة كما يؤديها دانيال كريغ وفوقها مجموعة من العناصر النسائية التي عادة ما تتوزع في أفلام بوند قاطبة.
لكن وداعاً لدور المرأة - العشيقة ودور المرأة - الشريرة، وهما الدوران اللذان واكبا العميل 007 من بداياته في الستينات، وأهلاً بها في زمن «مي تو» ومتغيراته المناخية. السلسلة، بدءاً من الفيلم الجديد الذي سينطلق تحت عنوان «لا وقت للموت» (No Time to Die) وصاعداً سيحتفي بالمرأة كصنو للرجل. صحيح أن بوند سيبقى في الصدارة لكن المحيطات به، كما يكشف المخرج كاري جوجي فوكوناغا سوف لن تلعب دور المرأة التي ستذبل أمام قدرات بوند وجاذبيته.
- سباق الأفلام
من اليوم في الصالات أربعة أفلام جديدة عليها أن تتسابق للحصول على إقبال المشاهدين. أقوى اثنين منها هما «دكتور سليب» و«مدواي». الأول هو رعب كتبه ستيفن كينغ كتكملة لروايته «الوهج» (The Shining) التي كان ستانلي كوبريك حوّلها لفيلم أفضل من الرواية، والثاني فيلم حربي عن معركة «مدواي» التي التحمت فيها طائرات وبوارج الأميركيين واليابانيين في الفترة الفاصلة بين بيرل هاربور وإلقاء القنبلة النووية على هيروشيما.
الفيلمان الآخران ليسا بالحجم ذاته: «آخر كريسماس» (Last Christmas) من كتابة الممثلة إيما تومسون التي تشترك في بطولة هذه الدراما الرومانسية الخفيفة. الفيلم الرابع كوميدي سهل الذوبان بعنوان «اللعب بالنار» وهو الأقل حظاً في تحقيق علامة متقدمة في سباق الأفلام هذا الأسبوع.
أميركا سينما

الوسائط المتعددة