مبعوثة أممية تخسر «توك توك» ساحة التحرير في بغداد

السبت - 09 نوفمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14956]

مبعوثة أممية تخسر «توك توك» ساحة التحرير في بغداد

بعدما دعت إلى المحافظة على الأملاك العامة
  • A
  • A
بغداد: حمزة مصطفى
في وقت أثارت مشاركة المبعوثة الأممية جينين بلاسخارت المظاهرات العراقية في ساحة التحرير وركوبها العربة المعروفة بـ«توك توك» إعجاب الجميع وأولهم المتظاهرون، فإن تصريحاتها بضرورة المحافظة على الأملاك العامة أثارت غضبهم.
أمس وفي ساحة التحرير حيث تجمعت حشود بشرية ضخمة فإن ما أثار الاهتمام هو الشعارات التي رفعها المتظاهرون ضد بلاسخارت، بالإضافة إلى الهتافات التي تطالب برحيلها عن العراق، بسبب ما عدوه موقفا غير حيادي بالنسبة لموظفة أممية رفيعة المستوى.
وكانت بلاسخارت طالبت بعدم التعرض للمؤسسات العامة، وذلك على خلفية قيام المتظاهرين بمحاصرة ميناء أم قصر في البصرة جنوبي العراق.
ورسم متظاهرو ساحة التحرير بلاسخارت في أوضاع كاريكاتيرية مختلفة، فضلا عن ندمهم على السماح لها بدخول ساحة الاحتجاجات وركوبها «التوك توك»، بسبب عدم حياديتها من وجهة نظرهم وانسجامها مع خطاب الحكومة العراقية.
ويؤشر ذلك على تحول في موقف المتظاهرين من الدور الذي كان يفترض أن تلعبه الأمم المتحدة في العراق بوصفها وسيطا محايدا في الأزمة الراهنة.
ورغم إعلان الأمم المتحدة على لسان ممثل الأمين العام أنطونيو غوتيريش رفضها لأعمال العنف التي استخدمت ضد المتظاهرين، إن كان على صعيد تفريقهم بالقوة أو استخدام الرصاص الحي أو عدم القيام بمحاسبة المتورطين بقتل المئات وجرح الآلاف من المتظاهرين.
ويأتي هذا الموقف الغاضب ضد بلاسخارت في وقت تضيق فرص الحل السياسي للأزمة في ظل رفع سقف المطالب بالنسبة للمتظاهرين، والتي بلغت حد إقالة الحكومة الحالية كحد أدنى أو قلب النظام السياسي بالكامل.
العراق أخبار العراق

الوسائط المتعددة