الجذور التاريخية لـ«الديمقراطيين الأحرار» في بريطانيا... وأبرز قادتهم

السبت - 09 نوفمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14956]

الجذور التاريخية لـ«الديمقراطيين الأحرار» في بريطانيا... وأبرز قادتهم

  • A
  • A
ويليام غلادستون - ديفيد لويد جورج
لندن: «الشرق الأوسط»
يعد حزب الديمقراطيين الأحرار أحد أحدث الأحزاب البريطانية وأقدمها في آن معاً. ذلك أنه بشكله الحالي أسس عام 1988، أي قبل نحو 31 سنة، بيد أن جذوره تعود إلى القرن الميلادي السابع عشر، وتحديداً عام 1678 مع نشوء حزب «الويغز».
خلال القرن السابع عشر، برزت قوّتان على الساحة السياسية، إبان فترة حكم الملك تشارلز الأول، الذي أطاح به البرلمانيون إبان الحرب الأهلية البريطانية (1641 - 1652). وكما هو معروف، استعاد لاحقاً ابنه الملك تشارلز الثاني الحكم.
في سنوات تلك المواجهة التي قاد البرلمانيون والأعيان فيها أوليفر كرومويل (حكم البلاد بين 1653 و1658) انقسم المشهد بين مناصري الملك وحقه الإلهي في الحكم، الذين عرفوا بـ«الفرسان» (الكافالييرز)، ومناصري البرلمان الذين عرفوا بـ«حليقي الرؤوس» (الراوندهيدز)، وجلّهم من طائفة البروتستانت التطهيريين «البيوريتانز» المسيحية. ولقد تبلورت مُثل الفئة الأولى المحافظة القويّة الارتباط بالعرش بحزب «التوريز» الذي ورثه اليوم حزب المحافظين، والفئة الثانية بحزب «الهويغز» الليبرالي الذي ورثه فيما بعد حزب الأحرار الذي يمثل عقائدياً تيار الوسط إلى يسار الوسط، وذلك بعد اندماج «الهويغز» مع قوى أخرى يمينية ويسارية.
حزب الأحرار أسّس رسمياً يوم 9 يونيو (حزيران) 1859، وظل أحد قطبي الحياة السياسية والبرلمانية في بريطانيا، مع غريمه التقليدي حزب المحافظين، حتى بروز حزب العمال، ممثل الطبقة العمالية وقوى اليسار، في مطلع القرن الـ20.
وعبر العقود خرج من صفوف الأحرار قادة كبار تولّوا الحكم، كان آخرهم ديفيد لويد جورج، آخر قيادي في الحزب ترأس الحكومات البريطانية، وذلك خلال الربع الأول من القرن الـ20. غير أن صعود حزب العمال، كان مؤشراً لتراجع الأحرار، فحُرم من فرصة قيادة البلاد، وإن كان شارك في غير ائتلاف حكومي، كان آخرها مع رئيس الوزراء المحافظ الأسبق ديفيد كاميرون.
وفي عام 1981 قاد أربعة من قادة الجناح اليميني في حزب العمال انشقاقاً بسبب تزايد هيمنة الجناح اليساري عليه طوال فترتي حكم زعيميه هارولد ويلسون وجيمس كالاهان رئاسة الحكومة.
وللعلم، كان كل من ويلسون وكالاهان قد فازا بالزعامة معتمدين على أصوات اليسار. إذ تغلب ويلسون بدعم اليسار على منافسه اليميني جورج براون عام 1963، وعام 1976 احتل روي جينكينز مرشح اليمين ووزير الداخلية ووزير المالية السابق المرتبة الثالثة خلف كالاهان ومايكل فوت.
جينكينز ووزير الخارجية السابق ديفيد أوين ووزيرة التربية والتعليم السابق شيرلي ويليامز ووزير النقل السابق ويليام رودجرز قادوا الانشقاق اليميني على العمال، وأسّس الأربعة الحزب الديمقراطي الاجتماعي عام 1981، الذي اندمج لاحقاً (بغالبية أعضائه) مع حزب الأحرار، لينشأ عن اندماجهما حزب الديمقراطيين الأحرار الحالي.
أما الأقلية التي فضّلت الاستمرار، فأخفقت في الإبقاء عليه، فحُلّ عام 1988.
أما أبرز القادة التاريخيين للأحرار خلال القرنين الـ19 والـ20:
- البارون (روبرت) غرينفيل - بين 1806 و1807 (هويغ)
- الإيرل (تشارلز) غراي - بين 1830 و1834 (هويغ)
- الفايكونت ملبورن (وليم لامب) - 1834 ثم بين 1835 و1841 (هويغ)
- اللورد (الإيرل) جون راسل - بين 1846 و1852 (هويغ) ثم بين 1865 و1866 (أحرار)
- الفايكونت بالمرستون (هنري جون تمبل) - بين 1855 و1858 (هويغ) وبين 1859 و1865 (أحرار)
- ويليام غلادستون - بين 1868 و1874 (أحرار) ثم بين 1880 و1885 (أحرار) ثم 1886 (أحرار) ثم بين 1892 و1894 (أحرار)
- الإيرل روزبري (آرشيبالد بريمروز) - بين 1894 و1895 (أحرار)
- السير هنري كامبل بانرمان - بين 1905 و1908 (أحرار)
- هربرت آسكويث - بين 1908 و1916 (أحرار)
- ديفيد لويد جورج - بين 1916 و1922 (أحرار)
حصاد

الوسائط المتعددة