«سباق دوريات» لتقاسم النفوذ شرق الفرات

الأحد - 10 نوفمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14957]

«سباق دوريات» لتقاسم النفوذ شرق الفرات

تركيا تسيطر على ما يوازي مساحة لبنان شمال سوريا
  • A
  • A
دورية روسية-تركية مشتركة في بلدة الدرباسية الحدودية شمال محافظة الحسكة.
لندن: إبراهيم حميدي
انطلق سباق بين الدوريات العسكرية الأميركية والروسية والتركية لرسم خطوط التماس ومناطق النفوذ في شمال شرقي سوريا، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الانسحاب من شرق الفرات ثم البقاء لـ«حماية النفط».

وصادف أمس مرور شهر على إطلاق الجيش التركي وفصائل موالية له عملية «نبع السلام» بين رأس العين وتل أبيض بعمق 32 كلم. وحسب مصادر، فإن إجمالي المناطق المسيطر عليها في الشهر الأول من العملية بلغ 4200 كلم مربع، أي 13.1 في المائة من مساحة مناطق «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) المدعومة من واشنطن. وباتت تركيا وفصائل موالية تسيطر على مناطق «درع الفرات» و«غصن الزيتون» شمال سوريا، أي ما يزيد على مساحة لبنان.

ودخلت قوات الحكومة السورية بموجب اتفاق مع «قسد»، بوساطة روسية، إلى مناطق شرق الفرات. وبدأت دوريات روسية - تركية العمل في غرب وشرق منطقة «نبع السلام» بعمق 10 كلم.

ودخلت قوات الحكومة السورية والروسية قواعد ومطارات انسحبت أميركا منها. وكي تحد من تمدد دمشق وأنقرة وموسكو شرق الفرات، سيرت واشنطن أول دورية عسكرية في الحسكة وبدا واضحا أنها تريد أن تحافظ على وجودها قرب حقول ومنشآت النفط والغاز.

...المزيد
سوريا الحرب في سوريا

الوسائط المتعددة