«الشارقة الدولي للكتاب 38» اختتم فعاليته بـ2.52 مليون زائر

الاثنين - 11 نوفمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14958]

«الشارقة الدولي للكتاب 38» اختتم فعاليته بـ2.52 مليون زائر

استضاف حَمَلة «نوبل» و«الأوسكار» و«البوكر العالمية للرواية»
  • A
  • A
جانب من المعرض
الشارقة: «الشرق الأوسط»
بعد 11 يوماً من الفعاليات والأنشطة، اختتم معرض الشارقة الدولي للكتاب، دورته الـ38 التي نظمتها هيئة الشارقة للكتاب، خلال الفترة من 30 أكتوبر (تشرين الأول) وحتى 9 من نوفمبر (تشرين الثاني)، تحت شعار «افتح كتاباً تفتح أذهاناً»، بمشاركة أعلام أدبية من حملة «نوبل» للأدب، والبوكر العالمية، ومخرجين سينمائيين حصدوا جائزة الأوسكار، إلى جانب مشاركة أكثر من 2000 دار نشر من 81 دولة عربية وأجنبية.
وكسر المعرض الرقم القياسي لأكبر حفل توقيع للكتاب في العالم، محققاً رقماً قياسياً جديداً، إذ شارك فيه 1502 كاتب في حفل توقيع جماعي واحد، لمؤلفات بمختلف لغات العالم، متجاوزاً الرقم العالمي السابق الذي سُجِل في تركيا بمشاركة 1423 كاتباً في الوقت نفسه.
من ناحية أخرى، أبرمت هيئة الشارقة للكتاب خلال أيام المعرض اتفاقية شراكة جديدة مع شركة «بيغ باد وولف»، الجهة المنظمة لأكبر سوق تخفيضات لبيع الكتب في العالم، بهدف افتتاح الفرع الإقليمي من «بيغ باد وولف - الشارقة» في «المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، لتعزز حركة تداول مليار كتاب من إصدار دول منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية خلال الأعوام الخمسة المقبلة، بالإضافة إلى توسيع نطاق الوصول بالكتاب لمختلف فئات المجتمع في دول العالم العربي والشرق الأوسط وأفريقيا، بأسعار تفضيلية. وقد حلت جمهورية المكسيك ضيف شرف للدورة 38 من المعرض، الذي اختار الناقدة الأدبية اللبنانية الدكتورة يمنى العيد، شخصية العام الثقافية، فيما قدّم لجمهوره مجموعة من الشخصيات الإعلامية والأدبية الأجنبية، منهم الإعلامي الأميركي ستيف هارفي، والروائي التركي الحاصل على جائزة نوبل للآداب، أورهان باموك، كما استعرض تجربة المخرج الحاصل على جائزة الأوسكار العالمية، على موسيقى فيلمه الشهير «slumdog millionaire» الهندي، سامبوران كارالا - غولزار، واستضاف الروائية الحاصلة على جائزة الرواية العالمية «البوكر» جوخة الحارثي، والشاعر الهندي فيكرام سيث.
وكان الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، قد خصص 4.5 مليون درهم لاقتناء أحدث إصدارات دور النشر المشاركة في الدورة 38 من المعرض، وذلك دعما لصناعة الكتاب ودور النشر، وبهدف تزويد مكتبات الشارقة العامة والحكومية بأحدث الإصدارات الفكرية والأدبية والعلمية العربية منها والعالمية.
حول ختام الدورة الـ38 ذكر أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب أن مشروع الشارقة الثقافي الذي انطلق قبل ما يزيد على أربعة عقود، توّج الإمارة بلقب العاصمة العالمية للكتاب 2019، وبات اليوم راية الإمارة التي تزهو في شتى المحافل العربية والعالمية، وأساس التواصل الفكري الذي نتحاور به مع شتى الثقافات واللغات حول العالم، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يحتل اليوم مكانة مرموقة كواحد من بين أهم ثلاثة معارض للكتاب في العالم، هو حدث ترافق مع بداية هذه النهضة، وهو واحد من أوجه التعبير عن مشروع الإمارة الحضاري، الذي نعتزّ بأن نكون جزءاً منه، ونحرص على الدوام بأن نحتفي خلاله بالكلمة المكتوبة».
وشارك في فعاليات المعرض نحو 173 كاتباً وروائياً من 68 دولة عربية وأجنبية، قدّموا أكثر من 987 فعالية متنوعة توزّعت على الفعاليات الثقافية، وفعاليات الطفل، وأعمال مسرحية، وفعاليات رسومات القصص المصورة، وفعاليات محطة التواصل الاجتماعي.
كما اشترك الزوّار الصغار بمجموعة واسعة من الفعاليات وصلت إلى 409 فعاليات ضمن برنامج الطفل، شارك فيها 28 ضيفاً من 13 دولة، إلى جانب فعاليات رسومات القصص المصورة (الكوميكس) التي نظمت 66 فعالية قدمها 5 ضيوف من 4 بلدان.

الوسائط المتعددة