تركيا تبدأ إجراءات ترحيل «داعشي» أميركي عالق على حدود اليونان

الجمعة - 15 نوفمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14962]

تركيا تبدأ إجراءات ترحيل «داعشي» أميركي عالق على حدود اليونان

  • A
  • A
أنقرة: سعيد عبد الرازق
قالت وزارة الداخلية التركية إن «الداعشي» الأميركي العالق على الحدود بين تركيا واليونان منذ ترحيله يوم الاثنين الماضي سيعاد إلى الولايات المتحدة عقب محادثات مع واشنطن، وإن إجراءات ترحيله بدأت.
واعتقل محمد درويش (39 عاماً)، وهو أميركي من أصل أردني، في سوريا للاشتباه بعلاقته بتنظيم «داعش» الإرهابي. وقالت السلطات التركية إن «واشنطن رفضت في البداية قبوله، وإنه اختار ترحيله إلى اليونان التي رفضت السماح له بالدخول الاثنين الماضي، ولايزال عالقاً منذ ذلك الحين في المنطقة العازلة القريبة من محافظة إدرنة في شمال غربي تركيا».
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن حرس الحدود التركي قدم له الطعام وسمح له بالنوم في سيارة ليلاً، وقالت وزارة الداخلية، في بيان أمس، إنه «بعد تعهد الجانب الأميركي بقبول الإرهابي بعد تنظيم وثيقة سفر له، تم البدء بالإجراءات اللازمة لإرساله إلى الولايات المتحدة».
وأكد البيان أنه تم البدء بالإجراءات اللازمة من أجل إرسال الإرهابي العالق إلى الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن ترحيله إلى اليونان، كدولة ثالثة، كان بناء على طلبه، لكن اليونان رفضت استقباله على أراضيها.
وبدأت سلطات تركيا، الاثنين الماضي، ترحيل مقاتلي تنظيم «داعش» الإرهابي الأجانب المحتجزين لديها إلى بلدانهم الأصلية. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية إسماعيل جاتاكلي، إنه تم ترحيل عنصر أميركي من «داعش»، وتم اتخاذ الإجراءات الخاصة بترحيل 7 آخرين من أصل ألماني، و11 فرنسياً في الأيام المقبلة.
وأضاف جاتاكلي أن «مقاتلاً إرهابياً أميركياً رحل من تركيا بعد إتمام الإجراءات، وتم أيضاً إنجاز برنامج ترحيل 7 مقاتلين إرهابيين أجانب من أصل ألماني في مراكز الترحيل. وسيُبعدون اليوم (الخميس)... كما يتم اتخاذ التدابير المتعلقة بترحيل 11 مقاتلاً أجنبياً من أصل فرنسي».
كما رحلت السلطات التركية «داعشياً» دنماركياً إلى بلاده التي بدأت سلطاتها محاكمته على الفور. ووجهت محكمة مدينة كوبنهاغن 3 تهم للداعشي أحمد سالم الحاج، من بينها تهمة الإرهاب. وقال محاميه إيجيل ستراند إن الحاج أكد براءته، قبل أن يأمر القاضي باستمرار جلسة الاستماع السابقة للاعتقال خلف أبواب مغلقة.
إلى ذلك، كان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أكد الأسبوع الماضي أن بلاده «سترسل عناصر (داعش) إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا». كما قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أكثر من 1150 من عناصر «داعش» محبوسون في سجون تركيا.
وتقول تركيا إنها تحتجز 287 من عناصر «داعش» في شمال شرقي سوريا، فضلاً عن مئات آخرين في سجون داخل أراضيها. وتتهم تركيا الدول الأوروبية بالتباطؤ في استعادة مواطنيها الذين توجهوا للقتال في سوريا والعراق. وتصر فرنسا على أنها لن تستقبل البالغين الذين انضموا إلى «داعش» في سوريا.
في سياق متصل، اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب في إسطنبول القبض على عنصر من تنظيم «القاعدة» الإرهابي، مدرج على القائمة «البرتقالية» للإرهابيين المطلوبين.
وقالت مصادر أمنية تركية إن فرقاً تابعة لقسم الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في مديرية أمن إسطنبول، نفذت أمس (الخميس) عملية للقبض على مولود جوشكون، الذي ينتمي إلى تنظيم القاعدة، والذي وجد لفترة طويلة في مناطق الاشتباك في سوريا.
تركيا الارهاب داعش

الوسائط المتعددة