الـ«إيكلير»... والنكهة التي لا تقهر

الأحد - 01 ديسمبر 2019 مـ - رقم العدد [ 14978]

الـ«إيكلير»... والنكهة التي لا تقهر

سرعة تناوله تحوّله إلى «ومضة» الحلويات الفرنسية
  • A
  • A
بيروت: فيفيان حداد
يتلذذ محبو الحلويات الغربية بتذوق الـ«إيكلير»، الحلوى الفرنسية التي لا تقهر. فهي رغم ولادتها الحديثة في القرن التاسع عشر فإنها تعدّ الأشهر والأكثر ازدهاراً في مطبخ الحلويات في العالم. وتتألف هذه الحلوى من عجينة متوسطة السماكة يجري خبزها بالفرن ويتم حشوها عادة بكريمة ذات مذاقات متعددة، كما تغمر سطحها عادة طبقة من الشوكولاته المتجمدة عن طريق تقنية التصقيع (Glacage).

هذه الحلوى المستطيلة الشكل والتي يسيل لها لعاب من يشاهدها من خلف الواجهات الزجاجية في محلات الحلوى، تشهد حالياً تحديثاً ملحوظاً في محتوياتها وفي عملية تزيينها. فاختصاصيو الحلوى يصغرون حجمها مرة ويكبرونه مرات أخرى. ويلونون مكوناتها المتوجة بحبات الفاكهة الطازجة لتتحول إلى لوحة فنية بحد ذاتها. فمذاقها لم يعد يقتصر فقط على كريمة الشوكولاته المشهورة به، بل تعدّى ذلك ليحمل منحى نكهات متجددة. فهي شقّت طريقها لتأخذ خلطات كريمة أخرى يدخل على مكوناتها مذاق القهوة والكاراميل والفانيليا، إضافة إلى غيرها من النكهات المرتكزة على الفاكهة كالموز والفراولة وغيرها.

أما اسم هذه الحلوى والذي يعني «ومضة» فيتردد بأنه يعود إلى انتشار تناولها بشكل سريع في فرنسا مسقط رأسها. فيما يؤكد خبراء آخرون بأن هذه التسمية تعود لإمكانية التهامها بأقل من دقيقة واحدة. وتعدّ أطول قطعة «إيكلير» تم صنعها حتى اليوم وتم تسجيلها في كتاب «غينيس» للأرقام القياسية صنعها حلوانيون سويسريون وبلغ طولها 503 أمتار.

- 4 عناوين عالمية لتذوق أطيب حلوى الـ«إيكلير» في العالم

> «فوشون» في باريس: «فوشون» للحلوى الواقع في شارع الشانزيليزيه الباريسي عليك أن تنسى ما يمكن أن يحرزه تناول أكثر من قطعة «إيكلير» من زيادة على وزنك. فهذا المكان الذي يعدّ من بين أهم العناوين المعروفة لتناول الحلوى الباريسية يقوم بتجديد دائم لحلوى الـ«إيكلير» لتفوق الـ50 نوعاً. فمنها الموسمي الطازج والمصنوع على الطريقة التقليدية بكريمة الباتيسيير وبالشوكولاته وكذلك بالفواكه. وما لا تنتظره من مذاقات الـ«إيكلير» تلك المالحة والمؤلفة من مكونات الدجاج والسلمون وغيرها من اللحوم.

وبالعودة إلى حلوى الـ«إيكلير» في محلات «فوشون» فجديدها «بيبي إيكلير»، أي الصغيرة الحجم والتي لا يزيد حجمها عن 6 سنتيمترات. وحجمها هذا يتيح لك فرصة تذوق أكثر من نوع واحد لتصل إلى 8 نكهات، ومن بينها المحضرة مع الفستق الحلبي والقهوة والتوت واللوز والكراميل والليمون الحامض.

وعادة ما يعلن هذا المكان عن أسبوع خاص بهذه الحلوى ليقصده الزبائن من كل حدب وصوب ويتذوقوا الجديد منه. وهو يتبع في هذا الإطار مواسم خاصة لصناعة أصناف معينة منه تبعاً لطبيعة الفصل السائد من خريف وشتاء وربيع وصيف. فتتحول هذه الحلوى إلى فسيفساء ملونة تتخذ من مكوناتها عناوينها الرئيسية.

- «ميتر شو» في لندن مذاقات «إيكلير» لا تشبه غيرها

بعضهم يصف قطع حلوى الـ«إيكلير» في محلات «ميتر شو» (Maitre choux) اللندني بالمجوهرات المرصعة. فيما يصفها آخرون بـ«ماستر بيس» أي القطعة التي لا شبيه لها في عالم الحلوى. ويعتبر البعض بأن مذاقها لا مثيل له وبأن شكلها خارج عن المألوف كحلم لك يسبق أن راودك. ولا بد أن يسيل لعابك لمشاهدتك واحدة من هذه القطع المكسوة بطبقة كريمة لماعة داكنة أو فاتحة حسب المذاق الذي تطلبه. وبين أنواع الشوكولاته الكنز بالبندق والحليب والفستق الفارسي والشوكولاته الداكنة والمتعددة الأصل، إضافة إلى نكهات قهوة أرابيكا الواضحة فيها وتوت العليق الإسباني، والفانيليا وزبدة الكراميل المملحة وجوز الهند الثلجي وصولا إلى الـ«يوزو باشن» (فاكهة استوائية). أما يواكيم والشيف ميتر شو القيمين على هذا المحل فيعملان على تطوير هذه الحلوى وتحديثها كي تصل إلى أكبر شريحة ممكنة من الناس. فيشعر متذوقها بأنها تلامس قلبه وعاطفته قبل أن تقفز أشكالها الشهية أمام عينيه فتحدث هذا التواصل الممتع ما بين حاستي البصر والذوق. ويقع هذا المحل في ثلاث مناطق لندنية وهي شارع هارينغتون في شمال مدينة كينسيغتون وفي منطقة «soho» وشارع «كينغس رود» في لندن.

> «تشارلي» في بلجيكا حلوى الـ«إيكلير» الأصيلة: لا تتوقع أن تغادر هذا المحل بعد دقائق قليلة من دخولك إليه. فمحل حلويات «تشارلي» الواقع في شارع سانت كاترين في بروكسل، يعد أحد الأفران المشهورة بصناعة الخبز والحلويات على أنواعها وبالتحديد حلوى الـ«إيكلير».

ويعتبر هذا المكان الذي تأسس في عام 2009 عنواناً سياحياً في بلجيكا بقصده كل من يزور العاصمة بروكسل لأن منتجاته هي كناية عن أعمال حرفية مطرزة لا تشبه غيرها في عالم الحلوى. ويجاهر أصحاب هذا المكان بالمواد والمكونات الطبيعية التي يستخدمونها في صناعة الـ«إيكلير» لتحمل طعماً أصيلاً قلما نصادفه في زمن التحديث والعصرنة. ومن أشهر أصناف هذه الحلوى في محلات «تشارلي» تلك التقليدية المحشوة بكريمة الباتيسيير (crème patissiere) وبكريمة الشوكولاته اللذيذة المصنوعة من حبات الكاكاو المستوردة من بلاد غانا الأفريقية.

> «باتاشو» عنوان أطيب حلوى الـ«إيكلير» في بيروت:تأسست محلات «باتاشو» في الأشرفية منذ عام 1956 ومن يقصد منطقة السوديكو في تلك المحلّة لا بدّ أن يتوقف أمام «باتاشو» كي يتذوق قطعة من حلوياته الذائعة الشهرة في بيروت وبينها الـ«إيكلير».

يلتحق أصحاب هذا المحل بموجة التحديث التي تشهدها نكهات حلوى الـ«إيكلير» في العالم. فاسم محلاتهم المنتشرة في عدد من المناطق اللبنانية يرتبط ارتباطاً مباشراً بعجينة الـ(Choux) التي تتفرع منها تلك المصنوعة منها حلوى الـ«إيكلير».

فهم يحضرونها بأصناف متعددة وبينها التقليدية مع كريمة الشوكولاته (فوندان) وعادية. وكذلك حشوة الشوكولاته المخلوطة بفاكهة الموز والمطلي سطحها بطبقة سكر محروق. أما النكهات الأخرى فتتراوح ما بين طعمات فاكهة الفراولة والليمون الحامض والفانيليا والفستق المغمس بماء الورد، إضافة إلى حشوة كريمة الـ«شانتيي» اللذيذة.
لبنان الأطباق

الوسائط المتعددة