ترمب يهاجم «أبل» بعد رفضها فتح قفل هواتف «المجرمين»

الأربعاء - 15 يناير 2020 مـ -

ترمب يهاجم «أبل» بعد رفضها فتح قفل هواتف «المجرمين»

  • A
  • A
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هجوماً على شركة «أبل»، بسبب رفضها فتح قفل هواتف «آيفون» الخاصة بالمجرمين ومنفذي الهجمات.

وقال ترمب اليوم (الأربعاء) في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن الشركة ترفض فتح قفل هواتف «آيفون» المستخدمة من قبل «القتلة وتجار المخدرات والعناصر الإجرامية الخطيرة الأخرى».
https://twitter.com/realDonaldTrump/status/1217228960964038658?s=20

وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، اتهم المدعي العام الأميركي ويليام بار «أبل» أول من أمس (الاثنين) بأنها لا تساعد المباحث الفيدرالية في التحقيق في حادث إطلاق نار يعامل كعمل إرهابي.

وكانت «أبل» قد رفضت طلبات المحققين بفتح قفل هاتفين تابعين لشخصين هاجما قاعدة عسكرية بحرية أميركية في بينساكولا بولاية فلوريدا في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وقتلا 3 بحارة، واكتفت بمنحهم نسخة من حساب «آي كلاود» الخاص بأحد منفذي الهجوم.

وبررت «أبل» رفضها بقولها إنها إذا امتثلت لأوامر المحققين فستكون ملزمة بعد ذلك بفتح قفل الهواتف كلما طلبت وكالة فيدرالية الأمر نفسه.

وفي تغريدته، اتهم ترمب الشركة الأميركية برفض التعاون مع المحققين رغم أن إدارته تساعدها في قضايا التجارة وغيرها.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تصطدم فيها «أبل» مع السلطات الأميركية، فبعد إطلاق نار جماعي في مقاطعة سان برناردينو بكاليفورنيا في عام 2015 قتل فيه 14 شخصاً وأصيب 22 آخرون بجروح خطيرة، رفضت الشركة المساعدة في الوصول إلى هاتف «آيفون» الخاص بمنفذ الهجوم.

وانتهى الأمر بالحكومة الأميركية إلى دفع مبلغ مليون دولار لإحدى الشركات لتطوير برنامج لاختراق الجهاز.


أميركا آبل

الوسائط المتعددة