ترمب أمام «دافوس»: استعدنا قوتنا والحلم الأميركي يعود

الثلاثاء - 21 يناير 2020 مـ -

ترمب أمام «دافوس»: استعدنا قوتنا والحلم الأميركي يعود

الرئيس الأميركي أشاد بالعلاقات مع الصين وانتقد «نذراء الشؤم»
  • A
  • A
الرئيس الأميركي دونالد ترمب يلقي خطاباً أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في بلدة دافوس السويسرية (أ.ف.ب)
دافوس: «الشرق الأوسط أونلاين»

ألقى الرئيس الأميركي دونالد ترمب كلمة اليوم (الثلاثاء)، أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري، ركز فيها على استعراض إنجازاته الاقتصادية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وقال ترمب في كلمته: «استعدنا قوتنا... الولايات المتحدة تزدهر مرة أخرى... والحلم الأميركي يعود بقوة أكبر من ذي قبل».
وتحدث الرئيس باستفاضة عن البيانات الاقتصادية الأميركية، وقال إن «الولايات المتحدة تسجل نمواً اقتصادياً لم يشهده العالم من قبل».
كما قارن ترمب بين الأوضاع الاقتصادية التي وصلت إليها البلاد في ظل رئاسته مقارنة بفترة رئاسة سلفه، باراك أوباما. وقال: «كل قرار نتخذه يهدف إلى تحسين حياة المواطن الأميركي العادي... نعمل على بناء اقتصاد أميركي تنعكس آثاره على الجميع».
وأشار ترمب أيضاً إلى أن الولايات المتحدة «تقترب من مرحلة الاستقلال عن الآخرين في مجال الطاقة».
وأشاد الرئيس الأميركي بالعلاقات مع الصين عقب إبرام أول اتفاق تجاري معها. وقال: «علاقاتنا بالصين أفضل من أي وقت مضى». وأضاف ترمب في إشارة إلى الرئيس الصيني شي جينبينغ، الذي وصفه بالصديق الجيد: «إنه للصين، وأنا للولايات المتحدة. لكن بخلاف ذلك نحب بعضنا».
وذكر ترمب أن الاتفاقات التجارية التي أبرمها خصوصاً مع الصين تعدّ نموذجاً للتجارة في القرن الحادي والعشرين، معرباً عن تطلعه لإبرام مزيد من الاتفاقات الثنائية، مع بريطانيا على سبيل المثال عقب خروجها من الاتحاد الأوروبي.
يُذكر أن ترمب دخل في حرب تجارية مع الصين والشركاء في تحرير التجارة بأميركا الشمالية، المكسيك وكندا، ما أدى إلى اضطرابات وأضرار في الاقتصاد العالمي.
ويُعقد منتدى دافوس على مدار 4 أيام في جبال الألب السويسرية بمشاركة نحو 3 آلاف مشارك من الأوساط الاقتصادية والسياسة والاجتماعية.
ويدور المنتدى حول مكافحة تغير المناخ والأزمات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وليبيا على سبيل المثال. ويأتي المنتدى هذا العام تحت شعار «مساهمون من أجل عالم متماسك ومستدام».
من جهة أخرى، ندد الرئيس الأميركي بمن وصفهم بـ«نذراء الشؤم» الذين يحذّرون من أن العالم على شفير أزمة بيئية كبرى، خلال خطاب شمل المراهقة السويدية المدافعة عن البيئة غريتا تونبرغ، بحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.
وقال ترمب: «علينا رفض نذراء الشؤم الأزليين وتنبؤاتهم بنهاية العالم»، بعد ساعات على مخاطبة تونبرغ المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، حيث أشارت إلى أن الحكومات لم تقم «بشيء» لمواجهة التغيّر المناخي.


سويسرا أميركا الصين الولايات المتحدة ترمب العلاقات الأميركية الصينية الحرب التجارية دافوس

الوسائط المتعددة