دمشق تقبض على المتعاملين بالدولار لإنقاذ الليرة

الأربعاء - 22 يناير 2020 مـ - رقم العدد [ 15030]

دمشق تقبض على المتعاملين بالدولار لإنقاذ الليرة

  • A
  • A
سوري أمام آلة لسحب الأوراق النقدية في دمشق (إ.ب.أ)
موسكو: رائد جبر - بيروت - لندن: «الشرق الأوسط»

أحكمت السلطات السورية «قبضتها» على تداول الدولار الأميركي في محاولة لإنقاذ الليرة السورية من التدهور الذي شهدته في الفترة الأخيرة.

وأغلق مصرف سوريا المركزي أمس، 14 من شركات الصرافة، بالتزامن مع قرار فتح باب شراء الدولار بسعر الصرف التفضيلي وقدره 700 ليرة بأقل من سعره الحقيقي وهو 500 ليرة. كما اعتقلت أجهزة أمنية عدداً من أصحاب مكاتب الصيرفة بعد أيام على مرسوم رئاسي رفع عقوبة التداول بالقطع الأجنبي من 3 إلى 7 سنوات.

وشملت الإجراءات إصدار رئيس مجلس الوزراء عماد خميس قراراً يبدأ تنفيذه منتصف الشهر المقبل يلزم الجهات العامة المخولة مسك سجلات ملكية العقارات والمركبات بأنواعها عدم توثيق عقود البيع قبل إرفاق ما يُشعر بتسديد الثمن أو جزء منه في حساب مصرفي.

على صعيد آخر، أنهت القوات الروسية والسورية أمس، تدريبات مشتركة على ساحل البحر المتوسط قرب طرطوس، تركزت على حماية النشاط الاقتصادي الدولي في البحار، في وقت أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن القوات الروسية عززت تسليح قواتها في مطار القامشلي بمنظومات صاروخية متطورة، علماً أن هذه القوات تنتشر بالقرب من الجيش الأميركي وحلفائه.


المزيد...


سوريا أخبار سوريا

الوسائط المتعددة