ماكرون: لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية

الأربعاء - 22 يناير 2020 مـ -

ماكرون: لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية

  • A
  • A
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ.ف.ب)
القدس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء إن بلاده لن تكون مرنة بشأن طمع إيران النووي، وإنها عازمة على ألا تمتلك طهران أسلحة نووية أبداً.
وأضاف ماكرون: «في السياق الراهن فرنسا عازمة على ألا تمتلك إيران سلاحاً نووياً أبداً، وكذلك على تجنب أي تصعيد عسكري في المنطقة»، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وأدلى ماكرون بهذه التصريحات في القدس بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس ريئوفين ريفلين قبيل إحياء ذكرى مرور 75 عاماً على تحرير معسكر الاعتقال النازي أوشفيتز.
وأعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا في الأسبوع الماضي أن إيران تنتهك اتفاق 2015، وفعّلت البلدان الثلاثة آلية لتسوية النزاعات قد تسفر في نهاية الأمر عن إحالة القضية إلى مجلس الأمن، وإعادة فرض جميع القرارات الأممية بما فيها العقوبات الدولية على إيران.
وقالت الدول الثلاث لدى تفعيل آلية فض النزاع، إنها ما زالت ترغب في نجاح الاتفاق النووي، ولم تنضم إلى حملة «الضغوط القصوى» الأميركية. ومع ذلك، أبدت بريطانيا رغبتها باستبدال الاتفاق النووي بواسطة اتفاق الرئيس الأميركي دونالد ترمب.
واتفق رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على الحاجة لوضع إطار عمل طويل الأجل لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي. وقال بيان حكومي بريطاني، أول من أمس، بعد لقائهما على هامش مؤتمر ليبيا في برلين، إنهما «اتفقا على أهمية عدم التصعيد والعمل مع الشركاء الدوليين لإيجاد سبيل دبلوماسي لمواجهة التوتر الحالي».
وواصلت إيران التصعيد ضد تفعيل فرنسا وبريطانيا وألمانيا آلية فض النزاع المنصوص عليها في الاتفاق النووي. واتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الدول الثلاث بممارسة «الألاعيب السياسية»، وهدد بالانسحاب من معاهدة حظر الانتشار النووي إذا أحالت الدول الأوروبية الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.


فرنسا ايران النووي الايراني

الوسائط المتعددة