وزير المال اللبناني: عودة سعر صرف الليرة لما كان عليه مستحيلة

الأربعاء - 22 يناير 2020 مـ -

وزير المال اللبناني: عودة سعر صرف الليرة لما كان عليه مستحيلة

  • A
  • A
وزير المال اللبناني غازي وزني (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال وزير المال اللبناني غازي وزني، لتلفزيون المؤسسة اللبنانية للإرسال (إل بي سي)، اليوم (الأربعاء)، إن عودة سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار لما كان عليه مستحيلة، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز». وأضاف أن كبح السوق الموازية؛ حيث يرتفع سعر الدولار عن سعر الصرف الرسمي المربوطة به الليرة، سيكون مرتبطاً بعمل الحكومة. ويبلغ سعر صرف الدولار الرسمي حوالى 1515 ليرة لبنانية بحسب المصرف المركزي، أما في السوق السوداء فوصل سعر صرف الدولار الأميركي إلى أكثر من ألفي ليرة في بعض الأحيان.

وبين وزني أن وقف انهيار الاقتصاد اللبناني ممكن، ولكنه يتطلب دعماً أجنبياً.

وبعد ساعات على تعيينه، قال وزني إنه يتعين على الحكومة أيضاً اتخاذ قرار بشأن سداد مبلغ 1.2 مليار دولار يستحق في مارس (آذار). وتابع أن استحقاق «اليوروبوند» بعد شهرين «ويجب أن تأخذ الحكومة قراراً بشأنها... لأن الحكومة السابقة لم تأخذ موقفاً منها، ورمت كرة النار هذه» إلى الحكومة الجديدة.

وشكل لبنان حكومة جديدة أمس (الثلاثاء) برئاسة حسان دياب.

ودفعت أزمة السيولة البنوك إلى الحد من وصول المودعين إلى ودائعهم بالليرة اللبنانية والعملات الأجنبية، لا سيما الدولار الأميركي. كما فقد كثير من اللبنانيين وظائفهم، وتضاعفت نسبة التضخم.

وشدد وزني أنه إذا استمرت هذه الأزمة «فسوف نصل إلى الإفلاس»، مشيراً إلى أن لبنان يعيش في انكماش اقتصادي، وأنه يتعين على الحكومة أن تضع خطة أو برنامج إنقاذ شاملا من أجل استعادة الثقة. موضحا أن لبنان سيواجه مشكلة كبيرة إذا لم تحصل الحكومة على دعم من الخارج.


لبنان الحكومة اللبنانية لبنان أخبار

الوسائط المتعددة