انطلاق أول مسابقة «آرتاثون» للذكاء الصناعي في السعودية

الجمعة - 24 يناير 2020 مـ - رقم العدد [ 15032]

انطلاق أول مسابقة «آرتاثون» للذكاء الصناعي في السعودية

تسهم في إنتاج أعمال فنية قائمة عليه
  • A
  • A
الرياض: عبد الهادي حبتور

انطلقت في العاصمة السعودية الرياض، مساء أول من أمس، مسابقة «آرتاثون» المخصصة للفن القائم على الذكاء الصناعي، بهدف تعزيز الوعي بالذكاء الاصطناعي من خلال الفنون ومجالات التصميم.

وتعد المسابقة إحدى مبادرات القمة العالمية للذكاء الصناعي. وأوضح عمر النشوان رئيس اللجنة الإعلامية في «القمة» أن عدد المتقدمين للمسابقة تجاوز 2000 شخص من أكثر من 45 دولة، وبعد فرز المشاركات عبر لجنة متخصصة جرى اختيار 300 متسابق ومتسابقة.

وأضاف النشوان في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن المسابقة التي تستمر 3 أيام، تهدف إلى دمج مجموعة من الفنانين الرقميين وخبراء الذكاء الصناعي في شكل فرق لإنتاج أعمال فنية قائمة على الذكاء الصناعي، وسيتم اختيار أفضل 10 أعمال فنية لعرضها في معرض فني بالقمة العالمية للذكاء الاصطناعي 2020 التي تعقد في الرياض نهاية مارس (آذار) المقبل.

ويهدف «آرتاثون» إلى تعزيز الوعي بالذكاء الصناعي من خلال الفن وإشراك المجتمع في هذا المجال عبر الفن والثقافة بطريقة تفاعلية، وتشجيع الابتكار وتعزيزه عبر رعاية وتمكين مجتمعات الذكاءالصناعي، وإنشاء منصة هواة في هذا الميدان للتعارف والتعاون.

وتخضع الفرق الفائزة بالمسابقة لبرنامج تدريبي متخصص إلى نهاية مارس (آذار) 2020. يتسابق ويتدرب من خلاله 20 فريقاً للحصول على فرصة الفوز بجوائز تصل قيمتها إلى أكثر من نصف مليون ريال (133 ألف دولار).

وأُتيح المجال أمام المهتمين من خبراء التصميم الجرافيكي؛ الفنانين البصريين، مصممي الأنميشن، فناني الفن ثلاثي الأبعاد، المجالات ذات الصلة بالفن والفن الرقمي، ومن جانب مطوري البرمجيات لمتخصصي البيانات، ومطوري الذكاءالصناعي، ومصممي واجهات المستخدم، والمجالات ذات الصلة بالتقنية والذكاء الصناعي.

وتقام مسابقة الفن القائم على الذكاء الصناعي، وهي حركة فنية انتشرت حديثاً على نطاق دولي، في مدينة الملك عبد الله المالية بالرياض، بمشاركة نحو 150 مشاركاً من مجالات التصميم و150 مشاركاً من مجالات التقنية، مدعوين للعمل معاً للتنافس في «آرتاثون»، ويجري تعريف المشاركين على الأشكال الفنية للذكاء الصناعي وآليات تطوير المفاهيم ونماذج التطور التقني عبر عدة ورش عمل وجلسات تدريب ودورات تعليمية، بهدف إتمام الأعمال الفنية في فرق مكونة من واحد إلى 3 أعضاء، وفي نهاية اليوم الأخير يتم تكريم المرشحين للبرنامج التدريبي والفوز بالجوائز المالية، وعددهم 20 فريقاً.


السعودية السعودية

الوسائط المتعددة