الجبير من دافوس: أزمة التدخلات تعرقل جهود استقرار الشرق الأوسط

الجمعة - 24 يناير 2020 مـ - رقم العدد [ 15032]

الجبير من دافوس: أزمة التدخلات تعرقل جهود استقرار الشرق الأوسط

انتقد الهيمنة الإيرانية على العراق والدور الخارجي في الأزمة الليبية
  • A
  • A
الجبير خلال جلسة «منطقة شرق أوسط غير مستقرة» في دافوس أمس (واس)
دافوس: «الشرق الأوسط»

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، أمس على رفض بلاده التدخلات في الشؤون الداخلية لبلدان المنطقة، إذ تمثل مهدداً حقيقياً لاستقرار الدول العربية.
وأعرب الجبير، من مقر انعقاد منتدى دافوس العالمي، بوضوح، عن قلقه جراء التدخل الإيراني في شؤون العراق الداخلية، مؤكداً أن تدخلات إيران في شؤون العراق كبيرة للغاية، مشيراً في الوقت ذاته إلى المظاهرات التي اندلعت في كل من العراق ولبنان ضد وجود إيران في كليهما.
ونوّه الجبير أن السعودية تضع اعتبارات جادة للعراق، لعوامل كثيرة، منها الجيرة والقرابة والترابط، وبالتالي فإن المملكة يعنيها جداً استقرار العراق، بل أسست لروابط مؤسسية للجنة متخصصة تتضمن 10 وزارات مختلفة للعمل على مسارات عدة بينها كيفية رفع مستوى التبادل التجاري والسفر والحدود والدعم والتطوير والتنمية الاقتصادية.
وقال الجبير، خلال جلسة عقدت تحت عنوان «منطقة شرق أوسط غير مستقرة» في دافوس: «لا أعتقد أن العراق يحتاج للمساعدة، بل لديه ثروة تجعله ثاني دولة من حيث الاحتياطات النفطية في العالم، ما يكفيه للمساهمة في تنميته»، مضيفاً: «نحن مهتمون باستقلال العراق وتوقف التدخلات الإيرانية في شؤونه الخاصة حيث تعمل إيران على سرقة ثروات العراق وإغراقه بالمنتجات الإيرانية وتوظيف الميليشيات ذات الولاء لإيران وليس للدولة العراقية».
وأبان الجبير أن السعودية مستمرة ولا تزال على جهودها لزيادة العلاقات مع العراق حيث المشاورات مستمرة وماضية، لافتاً إلى أن السعودية دائماً ما تؤكد للإخوة العراقيين على رفضها التام للحروب والتصعيد، في وقت أشار إلى أن المملكة مستمرة في التقصي عن الهجوم على منابع النفطية السعودية في سبتمبر (أيلول) الماضي.
وأشار الجبير، بين عوامل اضطراب المنطقة، إلى أن الأيادي السلبية لإيران ممتدة كما يشاهدها الجميع حالياً في اليمن، حتى في البحرين حيث تدعم بالأسلحة والتوجيه، وكذلك توظيف الطائفة الشيعية في كل المنطقة لصالحها.
وقال الجبير إنه عندما «تعود إيران كدولة طبيعية» يمكن إعادة العلاقات معها.
وفي شأن متصل بالمنطقة، أكد الوزير الجبير أمس أن التدخلات الخارجية في ليبيا تزيد من توترات المنطقة، لافتاً إلى أنه من الخطر وجود تدخل خارجي بها. وقال الجبير، عبر منصة منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، إن السعودية تعمل مع الدول العربية والدولية على استقرار ليبيا.
وقال: «نحن نشعر بالخجل عندما نرى دولة مثل ليبيا بهذا الكم الهائل من الموارد وبعدد قليل من السكان وإلى الآن لم تستطع إيجاد الحلول لاستقرار بلادهم».
وكان الجبير قد أكد الثلاثاء في كلمته أمام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي على أن السعودية دولة ذات سيادة ولا تقبل تدخلات أحد، مؤكداً على عناية بلادهم بمحاربة الإرهاب، إذ قال حينها: «نواصل العمل على مكافحة الإرهاب للقضاء عليه»، لافتاً إلى أن السعودية تلاحق منذ زمن كل من ينشر التطرف والإرهاب.


السعودية السعودية

الوسائط المتعددة