كارمن سليمان: موسم الرياض «مبهج» وأعمل بنصائح «فنان العرب»

الجمعة - 31 يناير 2020 مـ - رقم العدد [ 15039]

كارمن سليمان: موسم الرياض «مبهج» وأعمل بنصائح «فنان العرب»

اعتبرت أن التمثيل مهنة «شاقة»
  • A
  • A
كارمن سليمان
القاهرة: محمود الرفاعي

شاركت الفنانة المصرية كارمن سليمان في فعاليات «ليالي الدرعية»، ضمن موسم الرياض الذي تنظمه المملكة العربية السعودية، بعد أسابيع قليلة من طرحها أغنيتها الجديدة «بصاتك» التي تتعاون فيها مع شركة «سوني» العالمية.
وفي حوارها مع «الشرق الأوسط»، قالت إن «الغناء في موسم الرياض كان أمراً مبهجاً، ومن أكثر الأشياء التي أسعدتني خلال الآونة الأخيرة. فمنذ انطلاق موسم الرياض وأنا أتمنى المشاركة فيه، لا سيما أنني كنت أتابع معظم حفلاته عبر القنوات العربية المختلفة، وسعدت للغاية بعد اختياري للغناء هناك. وأعتقد أن أجمل ما يميز الموسم هو استمراره لفترة طويلة، وأتمنى أن يظل الموسم مستمراً حتى نهاية العام الجاري؛ لأنه يُحدث بهجة وسعادة لكل المطربين المشاركين، بجانب الجمهور السعودي والعربي المحب للفنون والطرب».
وتؤكد سليمان أن «ظهورها في موسم الرياض لم يكن الظهور الأول لها في المملكة، بعد مشاركتها في أول حفل غنائي نسائي أقيم في مدينة الرياض قبل فترة، وهو الحفل الذي جمعها بالفنانة السورية أصالة نصري»، وتقول: «كانت أجواء الحفل في ذلك الوقت أكثر من رائعة، والنساء الحاضرات تفاعلن معي بشكل لافت، لذلك فإن حفل موسم الرياض هو الحفل الثاني لي بالمدينة، وكنت أشعر بالراحة خلاله؛ لأنه كان يشبه الجلسات الغنائية، فالفنان مهما بلغت شهرته ومكانته سيظل متخوفاً من الوقوف على المسرح، ولذلك كنت أشعر خلال حفل موسم الرياض بأني أغني وسط عائلتي».
وعن تجربتها مع الفنان الكبير محمد عبده، قالت: «تشرفت أكثر من مرة بالتعاون مع هذا العملاق، الذي لحَّن لي أغنية (أخباري) التي اخترتها عنواناً لألبومي الأول، فأنا لم أصدق نفسي حينما أبلغني بأنه سيلحن لي، وأيضاً حينما اختارني لكي أشاركه في أغنية (طيري معي)، وهو بكل تأكيد تجربة ستظل علامة من علاماتي الفنية؛ لأنني ظهرت معه في كليب الأغنية كمطربة، وأشدو على المسرح، فيكفي أن (فنان العرب) يطلبني بالاسم لكي أشدو معه».
وأضافت: «دائماً ما يعطيني نصائح، من أهمها عدم الغرور، فهو يقول لي إن سبب نجاح أي فنان التعامل الطبيعي مع الناس، وأنا - الحمد الله - لم يتملكني الغرور، كما أحافظ كذلك على اختياراتي الفنية، ولا أغير منها كثيراً».
وعن سبب اعتمادها بشكل كبير على الأغنيات «السينغل»، قالت: «سمة هذا العصر هي الأغنيات (السينغل) التي نطرحها عبر قنواتنا وقنوات شركتنا عبر موقع الفيديوهات (يوتيوب)، وأيضاً عبر المنصات الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، إذ لم يعد هناك اعتماد بشكل كبير على الألبوم الغنائي الكامل، بسبب صعوبات ومعوقات الصناعة، وعدم وجود شركات إنتاج كبرى قادرة على تحمل تكاليف إنتاج ألبوم غنائي يتضمن 10 أغنيات، وكل أغنية فيه تتكلف ما بين 200 إلى 300 ألف جنيه مصري (الدولار الأميركي يعادل 15.7 جنيه مصري)، وفي النهاية يكون النجاح من نصيب أغنية أو أغنيتين، فالأفضل والأضمن لأي فنان أن يضع كل اهتمامه وعمله على أغنية يطرحها كل فترة ويركز فيها».
وأعربت سليمان عن سعادتها لكونها واحدة من المطربات العرب القليلات، المتعاونات مع شركة «سوني» العالمية.
وكشفت أنها لم تكن تفكر في طرح أغنيتها الأخيرة «بصاتك»، بسبب جرأتها إلى حد ما؛ خصوصاً أن «معظم أغنياتي التي أحبها الجمهور كانت متعلقة بمسلسلات درامية، مثل (فرح ليلى)، مع الفنانة ليلى علوي، ومسلسل (ليالي الحلمية 6)، وتلك الأعمال نجحت لكونها تتحدث عن سياق درامي، ولكن هذه ليست المرة الأولى التي أقدم فيها أغنية سريعة، مثل (بصاتك)، فهناك واحدة من أكثر أغنياتي التي أحبها كانت سريعة، وطرحتها منذ فترة بعنوان (حبيبي مش حبيبي)».
وعن إمكانية تكرار تجربتها في التمثيل مرة أخرى، قالت: «أحببت التجربة كثيراً وقت المشاركة في الجزء السادس من مسلسل (ليالي الحلمية)، ولكن التمثيل يحتاج إلى وقت ومجهود كبير. هو أمر سيعطلني كثيراً عن الغناء، وأنا الأولوية بالنسبة لي دائماً هي الغناء، وأعترف بأن التمثيل مهنة شاقة ومتعبة جداً».


مصر السعودية السعودية موسيقى

الوسائط المتعددة