السعودية والإمارات بين أفضل 10 دول في «الخدمات اللوجستية»

الجمعة - 14 فبراير 2020 مـ - رقم العدد [ 15053]

السعودية والإمارات بين أفضل 10 دول في «الخدمات اللوجستية»

حضور خليجي لافت ضمن قائمة العشرين
  • A
  • A
الرياض: «الشرق الأوسط»
سجلت دول الخليج العربي حضوراً لافتاً في مؤشر دولي للأسواق الناشئة لقياس القدرة التنافسية في الخدمات اللوجستية، إذ جاءت السعودية والإمارات بين أعلى عشر دول في العالم.
واحتلت دول الخليج مراكز متقدمة في التصنيف؛ حيث حصدت الإمارات المركز الثالث، والسعودية السادس، وعمان في المرتبة الـ14، والبحرين في الـ15، والكويت حلت في المرتبة الـ19، بينما من دول جنوب شرقي آسيا؛ احتلت إندونيسيا المركز الرابع، وماليزيا الخامس، وتايلاند التاسع، وفيتنام الحادي عشر نتيجة لأدائها القوي.
وبهذه النتائج، تكون دول الخليج العربي تفوقت على معظم الأسواق الناشئة الأخرى في الإصدار الحادي عشر من مؤشر «أجيليتي» اللوجستي للأسواق الناشئة، الذي يقيس القدرة التنافسية لهذه الأسواق بناء على قوة الخدمات اللوجستية وأساسيات مزاولة الأعمال.
وبحسب التقرير الصادر مؤخراً، ساهمت الظروف المواتية لمزاولة الأعمال ونقاط القوة الرئيسية، في منح دول الخليج مراكز متقدمة في صدارة تصنيف المؤشر، بعد السوقين العملاقين: الصين صاحبة المركز الأول، والهند في المركز الثاني، إلى جانب دول جنوب شرقي آسيا.
من ناحيته، أوضح إلياس منعم، الرئيس التنفيذي لـ«أجيليتي» للخدمات اللوجستية العالمية المتكاملة في الشرق الأوسط وأفريقيا، أن دول مجلس التعاون الخليجي تستمر في تنويع اقتصاداتها وإحراز تقدم مطرد في تبسيط القوانين والأطر التنظيمية، وتطوير قدراتها الرقمية، مشيراً إلى أن المنطقة كلها تواصل النمو، مع استمرار النظرة الواعدة لمستقبلها مع بداية العقد الجديد.
وأظهر استبيان «أجيليتي» السنوي الذي شارك فيه 780 من مهنيي قطاع سلاسل الإمداد، أن هناك حالة من التشاؤم العام حول الاقتصاد العالمي؛ حيث اعتبر 64 في المائة من المشاركين أن الركود العالمي أمر «مرجَّح»؛ بينما استبعد هذا الاحتمال 12 في المائة فقط من المشاركين في الدراسة.
ووفقاً للاستبيان، تستند هذه الاعتقادات إلى الضغوطات السلبية على أحجام التجارة العالمية، وآفاق النمو غير المؤكدة، واستمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأميركية والصين.
ويقوم المؤشر بتصنيف 50 دولة وفقاً للعوامل التي تعزز جاذبيتها بالنسبة لمزودي الخدمات اللوجستية، ووكلاء وخطوط الشحن، وشركات الطيران، والموزعين.
وجاءت المراكز العشرة الأولى على النحو التالي، بالترتيب: الصين، والهند، والإمارات، وإندونيسيا، وماليزيا، والسعودية، وقطر، والمكسيك، وتايلاند، وتركيا. وتأتي الصين والهند وإندونيسيا في المراكز الأولى من حيث الخدمات اللوجستية المحلية؛ بينما حصدت الصين والهند والمكسيك أولى المراكز في الخدمات اللوجستية الدولية؛ أما أفضل المراكز من حيث أساسيات مزاولة الأعمال فجاءت من نصيب الإمارات وماليزيا والسعودية.
وذكر الاستبيان أن 24 في المائة من المشاركين في الاستبيان ذهبوا إلى أن المواجهة الطويلة بين الولايات المتحدة والصين قد تعود بالفائدة على دول جنوب شرقي آسيا، التي تعتبر بدائل عن الصين من حيث المصادر والتصنيع.
السعودية الاقتصاد السعودي

الوسائط المتعددة