شيكو: السفر بالنسبة لي يعني البحر والأكل الجيد

الأربعاء - 18 مارس 2020 مـ - رقم العدد [ 15086]

شيكو: السفر بالنسبة لي يعني البحر والأكل الجيد

أسوأ رحلة لي كانت إلى تركيا
  • A
  • A
القاهرة: داليا ماهر

يحب الفنان المصري شيكو السفر كثيراً، وتحديداً إلى فرنسا، التي يعشق تفاصيلها بعيداً عن الوجهات المعتادة لكثيرين مثل الشانزليزيه والأوبرا، فهو يفضّل الابتعاد عن الزحام، لقضاء إجازته بأريحية وبساطة ليستمتع بكل أوقاته. وخلال حديثه مع «الشرق الأوسط» أشار لتفضيله البحر والأماكن المفتوحة والأكل المتنوع في كل دولة، خصوصاً اللحم والسمك، وأن سفره منفرداً يجعله يبحث وينتقي أفضل المطاعم التي يجد بها راحته وأكلته المفضلة... إليكم حواراً عن أهم ذكريات ووجهات شيكو السياحية:

> السفر بالنسبة لي عشق لا ينتهي، ومن الأشياء التي أنفق فيها الكثير ولا أندم عليها أبداً. وأفضّل السفر منفرداً... أحجز تذكرة وأسافر فوراً وفي أي وقت ما دمت غير مرتبط بمواعيد عمل. أختار بلداً لا أعرفه لأكتشفه. وأحدد فيما بعد ما إذا كان سيكون وجهة لي مرة أخرى أم أكتفي بتلك الزيارة.

> هناك أشياء لا أتسامح فيها عند السفر وأختارها بعناية شديدة؛ على رأسها «الحمام»... أول ما أفعله حين أدخل الغرفة أن أنظر إلى حمامها!!!

> السفر ذكريات وخبرة وأشياء كثيرة أصنعها بنفسي ولنفسي، فأنا سافرت إلى 28 بلداً، ولي بها كثير من الذكريات. بالطبع تظل أجمل الأماكن بالنسبة لي مصر.

> أعشق فرنسا، خصوصاً باريس؛ فهي من الأماكن المفضلة التي لا أملّ من التوجه إليها، لا أذهب مثلما يفعل البعض إلى الشانزليزيه أو الأوبرا وخلافه. أنا أحب الميادين التي يقيم فيها الفرنسيون الأصليون، وليس الأماكن التجارية المزدحمة. أحب ركوب المترو لأنه يتجول في كل الشوارع؛ أشعر بالسعادة وقتها. ذهبت إليها أول مرة مع والدي وأخي في زيارة عمل من ألمانيا لفرنسا.

> أفضل ذكرياتي في السفر برنامج «الفرنجة»، لأننا قمنا بتصويره على مدار 3 سنوات؛ سافرت فيها إلى 11 بلداً مع الفنانين هشام ماجد وأحمد فهمي، اللذين تجمعني بهما صداقة منذ أكثر من 22 عاماً، ولأن فكرة السفر والعمل مع الأصدقاء رائعة وسط جو من المرح والضحك؛ فهي تعدّ من أجمل ذكريات حياتي.

> لا أفضّل المغامرات؛ حتى إنني لم أذهب إلى إندونيسيا كما يحرص كثيرون على زياتها، لأنها عبارة عن غابات وجبال ترهقني كثيراً. بالإضافة إلى أنني لا أحب قضاء إجازتي في أماكن فخمة، أحب أماكن البشر العاديين؛ الأماكن التي بها بحر ومفتوحة.

> لا أهتم بـ«الشوبينج» لأن مقاسي غير موجود إلا في 4 أو 5 أماكن، والباقي كله «أونلاين». أحب زيارة معالم البلد. أحب ركوب الأتوبيس في أوروبا؛ حيث يتنقل بي وسط معالم البلد مع التعرف عليها من خلال سماعات الترجمة، وأفضّل الجلوس في مقهى بميدان عام وسط المدن.

> أحب الأكل جداً، وأنتقي ما آكله بعناية، وأفضّل اللحم والسمك، ولا أحبذ الدجاج. في السفر أتجول في السوبر ماركت لشراء الشوكولاته وشراء الأشياء الغريبة. عندما أسافر تكون غرفتي مكتظة بكثير من المشتريات.

> أسوأ تجربة كانت في تركيا مع صديق لي؛ البداية جاءت عندما قرأت أن من يحمل فيزا «أميركا» أو «شينجن» سارية، فمن السهل عليه دخول تركيا من المطار، سافرت بالفعل على «الخطوط الأردنية» واكتشفت أننا لم نقرأ القانون جيداً، لأنه من الضروري أن نحجز على «مصر للطيران» أو «الخطوط التركية» ورفضوا دخولنا إلى تركيا، ورجعنا إلى عمّان بالأردن، وقضينا السفرية كلها بالأردن، وخسرنا ما دفعناه لحجز أوتيلات في تركيا.

> خلال الإجازات؛ يومي يبدأ مبكراً: أفطر، وأتجول في البلد، وأرجع إلى الأوتيل، وأنزل مرة أخرى، أذهب للشوبينج بالسفر، وأكون حريصاً على قضاء أكثر وقت في الاستمتاع بالوجهة التي أسافر إليها. أما في العادي؛ فأستيقظ متأخراً، لأنه في المساء يكون هناك شغل أو سهرة مع الأصدقاء.

> السفر وسيلتي للخروج من الهموم وشحن الطاقة، فإذا كنت مضغوطاً أو أستعد لدخول عمل مرهق، فأنا أُسرع لآخذ إجازة قبل بدء التصوير.


مصر أخبار مصر

الوسائط المتعددة