حملة اعتقالات تركية لرؤساء بلديات منتخبين

الأربعاء - 25 مارس 2020 مـ - رقم العدد [ 15093]

حملة اعتقالات تركية لرؤساء بلديات منتخبين

في ثاني موجة تستهدف ثالث أكبر حزب في البلاد
  • A
  • A
أنقرة: سعيد عبد الرازق

نفذت السلطات التركية حملة اعتقالات جديدة في صفوف رؤساء البلديات المنتخبين عن «حزب الشعوب الديمقراطي» ثالث أكبر أحزاب البرلمان التركي، وذلك بعد عزلهم من مناصبهم وإبدالهم من خلال آخرين من «حزب العدالة والتنمية» الحاكم.

وأعلن الحزب المؤيد للأكراد في تركيا، في بيان أمس، أن وزارة الداخلية عزلت 8 رؤساء بلديات ممن انتخبوا في شرق وجنوب شرق البلاد في الانتخابات المحلية التي شهدتها تركيا في 31 مارس (آذار) 2019، بدعوى «انتمائهم إلى منظمة إرهابية» (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني) والقيام بأنشطة لدعم الإرهاب.

وذكر أن قرار العزل شمل رؤساء بلديات في ولايات بتليس وأغدير وبطمان وديار بكر وسيرت في شرق وجنوب شرقي البلاد، واصفاً الأمر بأنه «حملة تطهير عنصرية استبدادية» ضد الأكراد وإرادتهم الديمقراطية. وأشار إلى أن الشرطة داهمت مقاراً محلية وألقت القبض على العديد من السياسيين المنتمين للحزب.

وكانت السلطات التركية أعلنت أول من أمس اعتقال 6 رؤساء بلديات منتخبين في جنوب شرقي البلاد بعد أن قررت وزارة الداخلية عزلهم بدعوى «الانتماء إلى منظمة إرهابية»، وتعيين أوصياء من «حزب العدالة والتنمية الحاكم» في أماكنهم، بينهم الرئيسان المشاركان للبلدية الكبرى لولاية بطمان محمد دمير وصون جول كوركماز.

وفرضت قوات الأمن في الولايتين أطواقاً مشددة حول مقار البلديات التي تم اعتقال رؤسائها، وأغلقت جميع الشوارع المؤدية إليها.

وتعد هذه هي الموجة الثانية من عزل رؤساء البلديات المنتخبين عن «حزب الشعوب الديمقراطي»، الذي تتهمه السلطات بالارتباط بـ«حزب العمال الكردستاني»، بعد موجة سابقة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي تم خلالها عزل رؤساء البلديات الكبرى لولايات ديار بكر وفان وماردين، إضافة إلى 38 رئيس بلدية فرعية، عينت الحكومة بدلا عنهم أوصياء من جانبها لإدارة شؤون البلديات.
...المزيد

 


تركيا تركيا أخبار

الوسائط المتعددة