البابا فرنسيس غير مصاب بفيروس كورونا

الخميس - 26 مارس 2020 مـ -

البابا فرنسيس غير مصاب بفيروس كورونا

  • A
  • A
البابا فرنسيس خلال تأديته إحدى الصلوات (أ.ف.ب)
روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

أفاد صحافيان إيطاليان أن البابا فرنسيس غير مصاب بفيروس كورونا المستجد بعد خضوعه للفحص المطلوب، علماً بأنه أقام اليوم (الخميس) القداس الصباحي اليومي في مقر إقامته.
وذكر مراسلا صحيفتي «ميساجيرو» و«فاتو كوتيديانو» في الفاتيكان أن الحبر الأعظم خضع أمس (الأربعاء) للفحص بعدما تأكد في اليوم نفسه إصابة رجل دين يقيم في المكان نفسه منذ أعوام، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وأجري هذا الفحص لجميع من يعملون في دار القديسة مارتا، وخصوصاً الفريق العامل القريب من البابا، وجاءت نتيجة كل الفحوص سلبية وفق ما أوردت الصحيفتان نقلاً عن مصادر داخل الفاتيكان.
لكن هذه المعلومات لم تؤكد رسمياً من جانب الفاتيكان الذي لم يعلق على فحص أول أجراه البابا فرنسيس بداية الشهر الجاري حين ظهرت عليه أعراض إنفلونزا دفعته إلى إلغاء كل أنشطته.
وترأس البابا الخميس القداس الصباحي في الكنيسة الصغيرة في دار القديسة مارتا. وقال قبل القداس: «في هذه الأيام الحافلة بالمعاناة، هناك خوف كبير. الخوف على المسنين الذين يعانون الوحدة في دور العجزة أو في المستشفيات أو في منازلهم، ويجهلون ما يمكن أن يحصل».
وأضاف: «خوف من يفتقرون إلى عمل دائم ويفكرون في كيفية إطعام أبنائهم لسد جوعهم؛ خوف أناس كثيرين يخدمون المجتمع ويساهمون راهناً في استمرار المجتمع وقد يصابون بالمرض؛ وأيضاً خوف كل منا، فكل منا يدرك خوف الآخر؛ فلنسأل الرب أن يساعدنا في أن نثق (الواحد بالآخر) وأن نسامح ونتجاوز مخاوفنا».
وأفاد موقع «فاتيكان إينسايدر» أن الحبر الأعظم محاط منذ وقت معين بـ«طوق صحي ضد العدوى» يرافقه في كل تنقلاته. وهو لم يعد يتناول وجباته في الصالون المشترك لمقر إقامته، بل في شقته فيما يتخذ المقربون منه كل الإجراءات الوقائية المطلوبة.


الفاتيكان فيروس كورونا الجديد

الوسائط المتعددة