إردوغان: سنقضي على «كورونا» خلال 3 أسابيع

الخميس - 26 مارس 2020 مـ -

إردوغان: سنقضي على «كورونا» خلال 3 أسابيع

أنقرة تمدد تعليق الدراسة حتى نهاية أبريل وسط زيادة في الوفيات والمصابين
  • A
  • A
أنقرة: سعيد عبد الرازق

توقع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن تتغلب بلاده على فيروس «كورونا» المستجد خلال أسبوعين أو 3 أسابيع، من خلال الإجراءات الجيدة والحدّ من الأضرار إلى أقل حد ممكن، في الوقت الذي تسجل فيه أرقام الوفيات والإصابات ارتفاعاً متسارعاً في تركيا؛ حيث قررت الحكومة استمرار إغلاق المدارس حتى 30 أبريل (نيسان) المقبل، بعدما كان مقرراً أن تستأنف الدراسة فيها اعتباراً من الاثنين المقبل.

وقفز عدد الوفيات بفيروس «كورونا» في تركيا، ليل أمس، إلى 59 حالة، بعد تسجيل 15 حالة جديدة، كما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بواقع 561 حالة، ليرتفع إلى 2433، بعد أسبوعين فقط من الإعلان عن أول حالة إصابة.

وشارك إردوغان، اليوم (الخميس)، في قمة مجموعة العشرين الاستثنائية حول فيروس «كورونا» التي عقدت عبر «الفيديو كونفرنس»، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. وقالت مصادر في الرئاسة التركية إن إردوغان أكد خلال القمة ضرورة التضامن العالمي في مواجهة الفيروس، وعدم السماح بتعطيل التعاون الدولي، وتحويل العالم إلى مجتمعات منفصلة.

وكان إردوغان قد وجّه كلمة إلى الشعب التركي، الليلة الماضية، قال فيها إن «لدينا استعدادات لكل سيناريو. من خلال كسر سرعة تفشي الفيروس خلال أسبوعين أو ثلاثة، سنعبر هذه الفترة بأسرع ما يمكن، وبأقل ضرر ممكن». وأضاف أنه يتوقع الصبر والتفهم والدعم من المواطنين الأتراك لهذه الإجراءات، قائلاً: «الأيام المشرقة تنتظرنا، ما دمنا نلتزم بالتحذيرات، ونتوخى الحذر والحيطة. حياة كل مواطن لها القيمة نفسها بالنسبة لنا. ولهذا السبب نقول إلزموا منازلكم».

واتخذت تركيا سلسلة من الإجراءات لاحتواء تفشي فيروس «كورونا»، بما في ذلك الحد من استخدام الأماكن العامة، وفرض حظر تجول جزئي على كبار السن، وكذلك إغلاق المدارس والمقاهي، وحظر صلاة الجماعة، ووقف المباريات الرياضية والرحلات الجوية.

وقال وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا، في مؤتمر صحافي ليل أمس (الأربعاء)، إن عدد الوفيات بالفيروس ارتفع إلى 59، وعدد الإصابات إلى 2433؛ مشيراً إلى أن 26 مريضاً، بينهم شخصان فوق الـ60 عاماً، تماثلوا للشفاء، وغادروا المستشفيات التركية بعد خضوعهم للعلاج في وحدات العناية المركزة.

ومن جانبه، أعلن وزير التربية والتعليم التركي ضياء سلجوق، خلال المؤتمر ذاته، تمديد فترة التعليم عن بعد لمراحل التعليم قبل الجامعي حتى 30 أبريل المقبل، لمنع مزيد من تفشي فيروس «كورونا».

كما قرر مجلس التعليم العالي استمرار التعليم عن بعد في الجامعات، خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي.

في الوقت ذاته، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى فارانك إن وزارته بدأت إنتاج أجهزة تنفس، وستقدم خلال فترة قصيرة 1000 جهاز لوزارة الصحة، في إطار مكافحة الفيروس.


تركيا فيروس كورونا الجديد

الوسائط المتعددة