طالبان باكستان تنشر لائحة باعتداءاتها خلال عام 2015

الأربعاء - 06 يناير 2016 مـ -

طالبان باكستان تنشر لائحة باعتداءاتها خلال عام 2015

ارتكبت 73 عملية اغتيال ونفذت 12 كمينًا وشنت 10 هجمات
  • A
  • A
إسلام آباد: «الشرق الأوسط»
نشرت حركة طالبان الباكستانية، أمس (الثلاثاء)، للمرة الأولى تقريرًا تضمن لائحة بالاعتداءات التي قامت بها خلال عام 2015، مؤكدة أنها أدت إلى مقتل مئات الأشخاص، الأمر الذي اعتبره مراقبون «مبالغًا فيه».

والتقرير الذي نشر بلغة الأوردو، يعدد الاعتداءات التي استهدفت قوات الأمن الباكستانية والشرطة والمسؤولين السياسيين بين الثالث من يناير (كانون الثاني) 2015 والسادس والعشرين من ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وتؤكد حركة طالبان باكستان أنها ارتكبت 73 عملية اغتيال ونفذت 12 كمينًا وشنت 10 هجمات، وأكدت مسؤوليتها عن 5 اعتداءات انتحارية، وعن 19 تفجيرًا عبر عبوات ناسفة، وعن إطلاق صواريخ 17 مرة.

وأدت هذه الاعتداءات بحسب طالبان إلى مقتل 686 شخصًا خلال الفترة المحددة من العام الماضي.

وغالبًا ما تكون حصيلة الضحايا في بيانات تبني طالبان باكستان لهذه الاعتداءات مبالغا فيها.

وفي هذا الإطار، تؤكد الحركة أنها قتلت 247 شخصًا في هجوم على قاعدة بادابر الجوية في بيشاور، سبتمبر (أيلول) الماضي، في حين أن الحصيلة الرسمية كانت 29 قتيلا فقط.

وقال الخبير الباكستاني رحيم الله يوسف ضائي لوكالة الصحافة الفرنسية: «لا يوجد أي دليل يؤكد صحة حصيلة الضحايا التي تقدمها طالبان، وهي مبالغ فيها في أكثر الأحيان»، مضيفًا: «يعتقدون أن هذا النوع من التقارير ضروري لإظهار قوتهم أمام الرأي العام في باكستان».

وتعاني باكستان منذ نحو 10 سنوات من تمرد إسلامي أودى بنحو 27 ألف مدني وعنصر أمن، بحسب موقع باكستاني يعنى بشؤون جنوب آسيا.

ويبدو أن أعمال العنف في باكستان تراجعت، واعتبر عام 2015 الأقل دموية منذ عام 2007 لدى ظهور حركة طالبان باكستان.

أخبار ذات صلة



الوسائط المتعددة