قطر ليست غزة

السبت - 10 يونيو 2017 مـ

قطر ليست غزة

  • A
  • A
84    54
عبد الرحمن الراشد
اعلاميّ ومثقّف سعوديّ، رئيس التحرير السابق لصحيفة "الشّرق الأوسط" والمدير العام السابق لقناة العربيّة
ربما آخر شخص يتذكره العالم في الأزمة الخليجية الحالية هو المواطن القطري، الذي وجد نفسه ضحية سياسة حكومته المنشغلة لسنين في إيذاء الدول الأخرى ودعم الجماعات المتطرفة.
قطر أصبحت، الآن، هدفاً بعد أن كانت تستهدف دول المنطقة، مطمئنة وضامنة أمنها بالاحتماء بالقاعدة الأميركية، وبروابط مجلس التعاون الخليجي. اللعبة تغيرت بعد أن تبنّت السعودية ومصر والإمارات والبحرين قرار القطيعة. أحست سلطات الدوحة بالألم وهي تحاول استغلال مواطنيها، مدعية أنها عقوبات موجهة ضد المواطن القطري، تستنسخ لغة نظام صدام قديماً، وحماس حالياً.
هذه هي المرة الأولى التي تشعر فيها حكومة قطر بخطر وكلفة ثمن سياساتها العدائية ضد بقية الدول. فقد دأبت على تخريب المجتمعات العربية، بنشر ودعم الحركات الفكرية المتطرفة، وتمويل المنظمات المسلحة. وما نراه من احتجاجات حسابات مواقع التواصل الاجتماعي في المنطقة المؤيدة لها، معظمها يتبع هذه الجماعات الملاحقة دولياً، مثل السعودي الإرهابي عبد الله المحيسني، والمتطرف الكويتي حامد العلي، وعشرات غيرهم الذين أصبحوا مشكلة للعالم، وليس لمصر والسعودية وغيرهما. فمعظم قائمة المطلوبين أمنياً التي أعلنتها الدول الأربع أول من أمس موجودون في قطر، أو مدعمون منها، وهم كذلك على قوائم الملاحقة الأميركية. قطر تعيش آمنة مطمئنة في وسط منطقة مضطربة، وفي ثلاثين سنة لم تتأذ إلا مرتين، واحدة في عام 2005 عندما وقع تفجير إرهابي استهدف المدرسة البريطانية في الدوحة. وسبقها بعام عندما اغتيل زعيم المعارضة الشيشاني سليم خان يندرباييف في أحد شوارع الدوحة، وأدانت المحكمة القطرية مسؤولين روسيين، وحكمت عليهما بالسجن المؤبد، لكن بعد تهديدات روسية، أطلقت قطر سراحهما بعد بضعة أيام أمضياها في السجن. وفي موسكو، استقبلا رسمياً، وفرشت لهما السجادة الحمراء.
في حين أن مصر عاشت سنين متواصلة من إرهاب هذه الجماعات التي تناصرها قطر، وكذلك السعودية التي عاشت حرباً مع تنظيم القاعدة بين الأعوام 2003 إلى 2009، كانت تحظى بتأييد إعلامي صريح من الدوحة التي تبنت دعوات «القاعدة» باستهداف السعودية. الرياض والقاهرة وتونس، وغيرها من العواصم التي سالت فيها دماء كثيرة، لم تفعل مثل موسكو وتوقف السلطات القطرية عند حدها، كانت تكتفي بالاحتجاجات الدبلوماسية فقط.
وهنا لا نتحدث عن ردود فعل غير قانونية في وجه ما تفعله السلطات في الدوحة، يكفيها قطع العلاقات. ونتوقع أن تعود إلى سياسة التحايل و«الفهلوة»؛ تخترع حيلاً كل مرة للتملص من وعودها.
الآن، قطر تشتكي مما تسميه الحصار الظالم، شكوى تثير السخرية أكثر من الشفقة! وللتذكير، فإن أجواء قطر مفتوحة، ومياهها الإقليمية كذلك، باستثناء الممرات التي تتقاطع مع الدول التي هي على خلاف معها. عند قطر إمكانيات مالية هائلة، وأسطول جوي عملاق، قادر على استيراد كل حاجاتها من أفخم أسواق أوروبا وأستراليا، ونقلها بالطائرات يومياً إلى الدوحة، فهي أصغر دول المنطقة سكاناً، ومعظمهم في مدينة واحدة. أما محاولة تقليد غزة، واستعارة خطاب حماس لاستعطاف الرأي العام العربي والعالمي، فلا يناسب صورة قطر الثرية.
سلطات الدوحة تتعرض للقطيعة، لا المحاصرة. وكل ما فعلته البحرين والسعودية والإمارات أنها منعت السلطات القطرية من استخدام ممراتها، الذي هو حق سيادي لها وفق القانون الدولي، وأسلوب حضاري مقارنة بما كانت تفعله سلطات الدوحة بجاراتها من محاولات زعزعة أنظمتها. هناك ثمن لتخريب علاقة الجوار، هنا تدفعه طائرات الخطوط القطرية التي أصبحت مضطرة للسفر ساعات أطول بعيداً، بعد أن أغلقت الجارات الثلاث الأجواء في وجهها. وبسبب منعها من أسواقها، فقد خسرت الخطوط القطرية 1200 رحلة شهرياً من السعودية، وحدها، تقل ربع مليون راكب شهرياً، في حين أن رحلات الخطوط السعودية إلى قطر مائة وعشرون رحلة فقط. هذا ثمن الخلاف الذي على سلطات الدوحة أن تدفعه، وقد لا يهمها خسائرها المالية بقدر ما يزعجها تقزيم قيمة ناقلها الجوي أمام العالم.
القطيعة ستكلف سلطات الدوحة مادياً ومعنوياً وسياسياً، لكنها ليست حصاراً ما دامت سفنها وطائراتها قادرة على السير والمتاجرة مع العالم. الحصار أن تقطع كل الممرات، كما حدث مع العراق سابقاً، وبالتالي عليها أن تفتش عن أعذار مقنعة، أو تفكر في التصالح، قبل أن تزداد الضغوط وتزداد الدول.


[email protected]

التعليقات

حسان الشامي
البلد: 
بيروت
09/06/2017 - 23:12

لماذا الى الآن لم يتجرأ احد على قول الحقيقية على الأقل نصفها وليس كاملة وحتى لو تلميحاً . ان اي كلام عن الامير تميم او والده او جده او دائرتهم الضيقة هي وراء كل ما يجرى بالمنطقة من اعمال ارهاب وترهيب وضخ الاموال الخيالية للتمويل لافراد او جماعات او مجموعات او احزاب او تيارات او بعض رؤساء ونواب وزعماء . هو كلام مبالغ فيه كثيراً ومضخم . نعم هم اداة طيعة بيد من ورائهم . فهم للحقيقة والتاريخ (صفر عالشمال ) لا تميم ولا ام تميم ولا ابو تميم ولا جد تميم لهم القدرة والمقدرة على التخطيط والتنفيذ والقيام بسناريوهات تهديم وتدمير وتقسيم وتجزئة المنطقة العربية والاسلامية والتطاول على المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي . هم اصغر واصغر واقزم من ان يكون لهم فكر على هذا المستوى الدرامي الجهنمي . هم عائلة ( كاش بنك ) فقط والجميع يعلم ذلك جيداً

فهد علي سيف
البلد: 
السعوديه
10/06/2017 - 15:28

الحقيقة يا استاذ حسان حفظك الله انني قررت انا ومجموعة من الاصدقاء بمحاكمة تميم ووالده محاكمة غيابيا
وعليه تسليم نفسه ومعه ابوه بعد ان ننطق بالحكم حتى لو قطع راسه حتى لا يتاذى غيره من بلده كما ان امه موزه رح تتحاكم ليس لانها ابرانيه شيعيه فقط بل لانهم مجموعه حقودين يحتاجان الى محاكمه وتربيه الحكم بعد صدوره من قبلنا انا واصدقائي يجب ان ينفذ والا حننفذه بالقوه نوعدهم ان تكون محاكمه عادله ونحذر مرة اخرى من التشكيك في المحاكمه من اي كان

حسان الشامي
البلد: 
بيروت
09/06/2017 - 23:40

هنا اختلف معك الاستاذ العزيز عبد الرحمن المحترم . دور حماس غزة لا يختلف عن دور تميم وابو تميم قطر . لأن الصراع القاتل بين حماس والسلطة الوطنية الفلسطينية هو الذي مزق الصف الفلسطيني وشتته حتى باتت القضية الفلسطينية في غياهب الجب . وكذلك الدور القطري لجهله وجهالته واستغبائه واحلامه الزائفة والمزيفة هي احد اكبر الاسباب التي مزقت الامة العربية والاسلامية وشوارعها الشعبية . مما فتح شهية لصوص ومافيات وعصابات ومجرمي وارهابي ومرتزقة العالم تسرح وتمرح وتقتل وتحرق وتدمر وتفجر في شوارع بالعراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين والمملكة العربية السعودية واكثر العواصم الاوروبية والاميركية والاسيوية والافريقية . ان كل الذي جرى ويجري وسيجري بالمنطقة والعالم . لم يخطط له اطفال رضّع . بل كبار بالغي سن الرشد والارشاد قلوبهم سوداء مليئة بالحقد وميتة .

عبدالله
البلد: 
المملكة العربية السعودية
09/06/2017 - 23:42

الموضوع قد يتصاعد ويصل بالفعل إلى حصار دولي وقرارات أممية خاصة وأن الدول العظمى تتبنى وجهة النظر التي التي ترى في قطر داعماً وممولاً للإرهاب بالإضافة إلى دورها التخريبي في المنطقة ومحاولة زعزعة أمن دولها، وهي مجهة نظر مؤيدة بالأدلة والبراهين وليست "بلا أساس أو مبرر" كما تدأب قطر وأبواقها على ترديده، الدول العظمى تريد أن توقف ما تقوم به قطر بلا إستثناء وليس من الحكمة الإستمرار في المراهنة على مواقف تلك الدول، كل تلك الدول إكتوت بنار الإرهاب والذي ثبت أن قطر تدعمه وتموله، المكابرة لا محل لها ولن تؤدي إلى شئ، فهل تعي القيادة القطرية ذلك؟.

محمد الغامدي
البلد: 
المملكة العربية السعودية
10/06/2017 - 03:00

مقال عبقري يكشف الحقيقة ويضع النقاط على الحروف ، والله يحفظ الخليج وأهل الخليج

عادل
10/06/2017 - 04:09

يجب على الدول التي تقاطع قطر ان تعمل على ان يقتنع الشعب القطري بان الحصار غير موجه ضده بل ضد دولة قطر الارهابية ,نفس الشيء عندما تقاطع ايران يجب ان نجعل الشعب الايراني يقتنع بأن المقاطة ضد دولته الارهابية .

محمد الشمري
البلد: 
بغداد
10/06/2017 - 04:17

السلام عليكم , السؤال هل تتعلم قطر من الدرس؟ هذا هو الؤال.

رشدي رشيد
10/06/2017 - 05:59

نظام يتبع اُسلوب ملة الشر في قم تتمسكن وتتظاهر بالمظلومية وهي التي ترسل الارهابيين والمجرمين لقتل الأبرياء وبهذا تُمارس الظلم على شعوب المنطقة والعالم وهذا تماما ما تفعله حليفها النظام الإيراني والسوري في المنطقة. فعلا لقطر موارد مالية هائلة تستطيع ان توفر لشعبها جميع متطلباته سواء جوا او بحرا لكنها حالها كحال النظام الإيراني تصرف المليارات لقتل الشعوب الآمنة وترسل اليهم الارهابيين ليذوقونهم العذاب بينما الشعب الإيراني نفسها تعاني البطالة والجوع. تحاول حكومة قطر التشويش على القنوات العربية التي تبث حقائق دعم النظام القطري للمنظمات الارهابية وتمويلهم وتدريبهم وهذا دليل على صحة هذه المستمسكات التي تنشر على شاشات التلفزة وإلا لماذا التشويش. لقد طفح الكيل من الخيانة والطعن من الخلف ومساندة اعداء الأمتين على قتل شعوب المنطقة وتشريدهم.

بدوي أبو النصر
البلد: 
Egypt
10/06/2017 - 08:42

الأستاذ الفاضل /عبدالرحمن
ما سردته حضرتك هو قطرة من طوفان قطر المدمر أتوجه بسؤال لكل المدافعين عن قطر ماذا قدمت قطر للأمة العربية ؟ لاشئ غير تصدير الخراب والدمار والدم العربي الذي يسيل كل يوم على قارعة الطرقات من خلال دعمها المتواصل لجماعات الإجرام ..لقد أصبحت قطر مكبا للنفايات والمجرمين الملاحقين بسبب أفعالهم ..لم نر قطر وقد فتحت أبوابها للمهجرين من سوريا أو ليبيا أو فلسطين أو العراق .تظهر فقط صورهم عبر شاشاتها .لم نر قطر تشيد مدرسة هنا أو مشفى هناك في أي بلد عربي .فقط قامت بإعمار الضاحية الجنوبية لحسن نصرالله في بيروت.تاجرت قطر واستثمرت في كل جماعات الإرهاب ومعاول الهدم في البلدان العربية.صدقني لن ينصلح حال قطر أبدا لأن ذيل الكلب ما ينعدل ولو علقت فيه حجر..تحياتي

سعودي مخلص
البلد: 
السعودية
10/06/2017 - 08:48

استاذ عبدالرحمن اصدقك القول كل من قابلت كان سعيد بمقاطعة
قطر وانه يجب ان تستكمل المقاطعة بوقف بث قناة الفتنه الجزيرة على العرب سات والنيل سات

ابراهيم شاكر
البلد: 
المانيا
10/06/2017 - 09:57

حسان الشامي من بيروت أحييك على تعليقك العقلاني الرائع لكن أخي هل معقول أن تسقط مصر من ضحايا تعليقك .. أنسيت أن خالد مشعل كان يقيم في قطعة الأرض التي تسمى بقطر التي هى أصغر من أصغر حى بالقاهرة!!! ويرسل ما يرسل الى مجرمي حماس ثم الى حفر الأنفاق وتهريب كل ما يمكن تهريبه من مجرمين وآليات ومعدات ومتفجرات لقتل المصريين أسواءا شرطة أو جيش أو حتى مدنيين وعندما حجمهم الأبطال نقلوا النشاط للهروب عن طريق ليبيا .. هل من عقلاء يحجمون هذا المجنون المسمى بتميم ومن قبله أبوه والآخر آل ثان الذي كان طامعا في الإمارة ويدير الآن في الخفاء .. هل من عاقل يصدق أن قطر تستثمر أموالها في ليبيا ثم من العوائد تدفع للمجرمين لتدمير ليبيا لشراء أسلحة وسيارات دفع رباعي لتدمير الدولة الليبية، ومحاربة 93 مليون مصري وهناك 250 الف مصري يخدمونهم داخل قطر، هل من عاقل يصدق هـذا؟

عبدالكريم بزامة
البلد: 
Liechtenstein
10/06/2017 - 10:26

وماذا عن ما تسببت فيه عنجهية قطرمن اذي لليبيا عبر تدخل سافر في شئونها ومن تجنيد بالمال والمعلومات وسرقات لجزء من ارشيف الدولة ,وما كشفه مثلا الوزير شلقم عن محاولة امير قطر الاب فرض تعيين وزراء لحسابه علي المجلس الانتقالي في عام 2011 ومنهم من تم ذكره في قائمة ال 59 . يقال بان تصل متاخرا افضل من ان لاتصل علي الاطلاق .

ابواحمد
البلد: 
السعوديه
10/06/2017 - 15:35

مقاله ابدع فيها الخبير والمخضرم المتخصص أضافه قد تكون بعيده
مايجعل كافه المحيطين بالملك سلمان واثقون لنقطه غفل عنها جهابذة السياسيين في العالم غير مستوعبين ان عقليه وتفكير هذا القائد مختلفه تماما عنما كانوا يتوقعونه لست بصدد التملق او التزلف بقدر ماهي حقيقه لمن أراد ان يستوعب ان هذا الحازم جاء في الوقت المناسب داخليا وخارجيا دون انتقاص ممن سبقوه حاشاهم
تحياتي

د.خلدون الوائل
البلد: 
سوريا
10/06/2017 - 10:31

إذن عليها التفكير بالتصالح وليس التحايل ، والتصالح يعني عليها أن تفعل الشيء الكثير في الدور الذي تلعبه وما نتج عنه من تكاثر للتنظيمات الإرهابية في سوريا وغيرها من السوريات العربية ، وهذا لا يعني أن يحارب الإرهاب الذي تدعمه قطر فقط بل يجب محاربة إرهاب إيران وتنظيماتها الإرهابية التي زرعتها بالمنطقة كذلك ، فالإرهاب يجب أن يجتث كله وليس جزء منه فقط .

عبدالله
البلد: 
المملكة العربية السعودية
10/06/2017 - 12:17

ما إستوقفني بالفعل بل وأضحكني كثيراً ما ذكره الأستاذ عبدالرحمن عن محاولة قطر تقليد غزة وإستعارتها لخطاب حماس ومن قبلها صدام حسين، أي أن قطر مثل الغني "ولد النعمة" كما يقال عندما يعن له أن يجرب كيف يعيش الفقراء وهذا النوع من أصحاب النعمة يتولد لديه إحساس كاذب بأن الفقراء يستمتعون بحياة الفقر التي يعيشونها ويتوق إلى أن يجربها ولكنه في آخر النهار يريد العودة إلى قصر عائلته وسيارته الفارهة وملابسه الفاخرة ومحفظته المليئة بالمال وبطاقات الدفع كالعادة، وهذا يذكرني بأعمال الدراما الكويتية القديمة التي يقدم فيها الكويتيون أنفسهم بالقميص والبنطال ويدعون الفقر في الوقت الذي كانوا فيه أغنى وأترف شعوب المنطقة.

ماهر السليمي
البلد: 
السعودية
10/06/2017 - 13:11

كون المقاطعة الدبلوماسية مبررة فلا يجب أبدا ان تنزل الى المستوى الشعبي
فماهي المصلحة من الطلب من أفراد لا ناقة لهم ولا جمل بالمغادرة الفورية والضرب بعلاقة الدم عرض الحائط
هذا المستوى من القطيعة أضر بِنَا دبلوماسيا اكثر مما أفادنا سياسيا

مثقف
البلد: 
السعودية
10/06/2017 - 14:00

لا توجد دولة عربية واحدة( اعلنت )وقوفها ودعمها لقطر والسبب ان القرب من قطر اصبح تهمة

عامرالعامر
البلد: 
السعوديه
10/06/2017 - 14:34

قطر وقعت في شر اعمالها والله ماصبر السعوديه على قطر منذ 20سنه وقطر تحاربها وهي صامته عنها وبعد رافضه تنتج الغاز خوفا على مصلحه قطر هذه الحكمه وهذا الصبر

محمد بن الرشيد
البلد: 
السعوديه
10/06/2017 - 14:37

هذه المقاطعة الشاملة من دول الجوار سوف تجعل الأخوه المواطنين في قطر يتساءلون عن ( ماهي مصلحتهم من دعم الاٍرهاب في كل مكان ) مما يسبب الضغط عَلى حكومتهم للتفكير بشكل جدي هل مصلحة شعبهم أهم أم دعم الاٍرهاب في كل مكان

سليمان الحربي
البلد: 
المملكة العربية السعودية
10/06/2017 - 14:50

كلام من ذهب ياعبدالرحمن الله يعطيك العافية . شكراً عبدالرحمن على المقال الجميل .

فهد علي سيف
البلد: 
السعوديه
10/06/2017 - 15:19

عشرات السنين وقطر شوكه في حلق العرب عملت على تخريب بلدي واكتر البلدان العربيه لعنة الله على تميم وعلى ابوه من قبله مجرمين حقودين حان وقت الحساب ولا رجعه عن ذلك ان تأذى شعب قطر فلا يلومو الا حكامهم الاشرار الملاعين لقد رضيو شعب قطر وتفرجوا على تميم ووالده وحكومته وهم يسعون للاضرار بمصر وبلادي السعوديه والامارات ويطعنونا في الظهر الان عليهم يتحملون ولا باس ان يتفرجون ما رح يحصل لهم وحتى الان انما بدايه رح بتربون تربيه كامله

سعد
10/06/2017 - 16:41

اذهلني معرفة ان سياسة قطر تحرشت يوما ما بدولة عظمى .. كنت اعتقد ان حيلها كانت على الدول النامية فقط ..

العتيبي
البلد: 
السعودية
10/06/2017 - 18:07

الوطن في أمس الحاجه لمثل هذه الكتابات. وننتظر كتابنا الذي يطلق عليهم (إسلاميين) أن يدلون بما لديهم في هذا المجال

يحيى السميري
البلد: 
السعودية
10/06/2017 - 19:08

أنا مواطن سعودي بسيط وسؤالي بسيط
لماذا وماهي فائدة دولة قطر الشقية من كل مايحدث ويحاك ضدنا
نحن أخوانهم في السعودية الذين يجمعنا بهم أخوة الاسلام والنسب والجوار برعايتهم ؟

د.خلدون الوائل
البلد: 
سوريا
10/06/2017 - 19:21

ما يهمنا كعرب هو حل الخلافات العربية ضمن البيت العربي ، فالخلافات موجودة وهي حالة طبيعة حتى على مستوى الأفراد والأسرة والمجتمع فكيف على مستوى الدول ، ولكن من الأفضل حل مثل هذه الخلافات داخل البيت العربي من أجل آلا يتطور هذا الخلاف ويصبح عداوة ، وهنا من باب المحبة وكمواطن عربي سوري أقدم النصح لقادة قطر وأميرها عبر هذا المنبر الإعلامي العريق جريدة الشرق الأوسط التي نتابعها منذ عشرات السنيين ، أن مفتاح حلال هذا الخلاف هو المملكة العربية السعودية وملكها سلمان بن عبد العزيز أطال الله بعمره ، وهو أن يبادر أمير قطر بزيارة الممكلة العربية السعودية والإجتماع مع خادم الحرمين الشريفين والإستماع لنصحه والسماع منه ، وهنا كما قال الشاعر : فلقد نصحتك إن قبلت نصيحتي ... فالنصح أغلى ما يُباع ويوهب .

د.خلدون الوائل
البلد: 
سوريا
10/06/2017 - 19:28

فالخلاف إن إستمر لا قدر الله لن يستفيد منه إلا أعداء الأمة العربية كالثعلب الإيراني الذي ينقض على البلدان العربية بلداً بلداً ، فلا تسمحوا لإيران بذلك ، الكرة اليوم في الملعب القطري وينتظر معظم العرب تغيير تصرفات قطر في دعمها للتنظيمات الرديكالية المصنفة إرهابياً والتي كانت عوناً للمستبدين والطغاة والمجرمين في بقائهم حتى الآن والنظام السوري المجرم هو المستفيد الوحيد من زرع ودعم التنظيمات الإرهابية في سوريا فبدل أن تدعم قطر الشعب السوري في بناء جيش وطني لحماية وحدة سوريا وشعبها وطرد المحتل الإيراني والإرهابيين ومحاسبة النظام المجرم على جرائمه وإحالة ملفه إلى العدالة الدولية ، نجد أن هذه التنظيمات التي تدعمها قطر كجبهة النصرة الإرهابية الأسوء من النظام الإرهابي المجرم فقد أصبحو سواء بالنسبة للشعب السوري بإرهابهم وقتلهم وإستبدادهم .

د.خلدون الوائل
البلد: 
سوريا
10/06/2017 - 19:38

فلقد شاركت قطر في جرائم ضد الإنسانية في سوريا ورعتها أيضاً وكانت آخر جريمة هي التهجير القسري لما يسمى المدن الأربعة مع المحتل الإيراني الإرهابي وجبهة النصرة الإرهابية فهذه الجريمة النكراء والتي نأمل أن يحاسب من قام بها ورفضها وإعادة كل المهجريين بقوة الإرهاب إلى ديارهم بعد زوال كل الإرهابين إبتداء من النظام السفاح الإرهابي في سوريا وإنتهاء بأصغر إرهابي ومحتل أجنبي ، فهل تقرأ قطر هذه المتغيرات المتسارعة وتعمل على تصحيح مسارها وعودتها إلى الفلك العربي الخليجي هذا ما يريده وينتظره كل الشرفاء الوطنين العرب ، لأن الجسم العربي لا يحتاج ولا يتحمل المزيد من المأسي ، وأن الطريق إلى ذلك سيكون مفروش بالورود عند التصميم والإرادة ، نتمنى الخير لكل الشعوب العربية والإستقرار والتقدم والإزدهار .

علي العنزي
البلد: 
المملكه العربية السعودية
10/06/2017 - 22:05

دائماً ما تصفح مملكتنا وتحاول ان تعدل لهم ميلهم وتقبل وتصفح مع دول خليجيه بحكم خليجنا ولكن لا حياة لمن تنادي الان الجميع عرف بخست حكامها وما يحيكون بالامة العربية برمتها وهذا يتجلى بمد ايديهم لعدو العرب والمسلمين الدوله الفارسية النتنه وتمويلهم للارهاب ومن هم على شاكلتهم
قطر اصغر من ان يكتب بها مقال مع احترامي لشعبها العظيم

عبدالله سعيد المشوي
البلد: 
المملكه العربيه السعوديه
11/06/2017 - 01:14

قطر حاليا _كش ملك_ والرجوع للصواب بيدها قبل فوات الأوان

عرض الكل
عرض اقل

الأكثر قراءة في الرأي

الوسائط المتعددة