عالم الأعمال

الأحد - 18 يونيو 2017 مـ -

عالم الأعمال

  • A
  • A
«الخطوط السعودية» تواصل دعم أسطولها بأحدث الطائرات في العالم وبأعلى برامج الترفيه
تواصل «السعودية» تحديث أسطولها من خلال دعمه بأحدث ما أنتجته مصانع الطائرات المدنية في العالم بعد دراسة علمية شاملة لاحتياجات المؤسسة من الطائرات بأنواعها، وطرزها المختلفة، وفقًا لاستراتيجيتها التشغيلية لرحلاتها الداخلية والإقليمية والدولية.
تمتلك «السعودية» اليوم (134) طائرة من أحدث ما أنتجته مصانع الطائرات في العالم، حيث يتكون أسطولها من طائرات من طراز بوينجB787 - 9 Dreamliner، وB777 - 268، وB777 - 300ER، وإيرباص A320 – 200، وA321. بالإضافة إلى A330 - 300.
يتضمن محتوى الترفيه الجوي، أسطول «السعودية» الجديد، برامج متنوعة تتضمن باقة البرامج الإسلامية ويبلغ عددها (208) برامج، بالإضافة إلى باقة منوعة من الأفلام العربية والعالمية، وأكثر من (500) برنامج تلفزيوني، فيما تم تخصيص ما يزيد على (50) فيلماً وبرنامجاً في باقة الأطفال، يضاف إلى ذلك توفير (38) لعبة مسلية.
كما يمكن للضيف إجراء ارتباط عن طريق الـ«بلوتوث» بين جهازه الذكي والشاشة، ومن ثم الاستمتاع بمحتوى الملفات الصوتية المتوفرة عبر نظام الترفيه الجوي من خلال هاتفه الذكي، وكذلك تم توفير جميع وسائل شحن الأجهزة الإلكترونية ومخارج الطاقة، حيث أصبح بإمكان الضيف الاستفادة من نظام عارض الملفات (Plug & Play) عن طريق توصيل جهاز الـ(USB) للمنفذ الخاص والمدمج بالمقعد، ومتابعة الأعمال ومشاهدة جميع الملفات الشخصية عبر نظام الترفيه الجوي.

«سامسونغ» تطلق هاتف «Galaxy On7 Prime» على موقع «Souq.com»


> أعلنت «سامسونغ الخليج للإلكترونيات» عن إطلاق مجموعتها الجديدة من الهواتف الذكية Galaxy On7 Prime، التي ستباع عن طريق الإنترنت على موقع Souq.com. وقد تم تزويد الهاتف الذكي الجديد، المتاح بتقنية الجيل الرابع، بكثير من المواصفات والمزايا والخدمات التي ترتقي بتجربة الهاتف الذكي إلى مستويات عالية من التطور. وتهدف «سامسونغ» من خلال إطلاقها هذا الهاتف بسعر مقبول للجميع، إلى تلبية الاحتياجات المتنامية لجيل الألفية، فيما يتعلق برغبتهم المستمرة بالبقاء على تواصل مع الآخرين والوصول الدائم والسهل إلى تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي. وسينفرد الهاتف الجديد ذو التصاميم العصرية باحتوائه على كثير من المزايا الفريدة التي تعد بتزويد جيل الألفية بتجربة استثنائية لامتلاك هاتف ذكي.
وتعليقاً على إطلاق الهاتف الجديد، قال طارق صبّاغ، رئيس قسم تقنيات الاتصال والأجهزة المحمولة في شركة «سامسونغ الخليج للإلكترونيات»: «يشهد جيل الشباب في المنطقة توجهاً متنامياً نحو تبني أحدث الابتكارات التكنولوجية وهو بالتالي يرغب في البقاء على اتصال دائم عبر أحدث الأجهزة. ويهدف جيل الألفية لأن يكون أكثر إنتاجية خلال الحياة اليومية والتميز في الحياة المهنية من خلال تكوين هويتهم الخاصة في زمن التحول الرقمي. ويلبي هاتف Galaxy On7 Prime من (سامسونغ) هذه المتطلبات بسعر مقبول للجميع».

«جيسالو» يحتفل بإفطار رجال الأعمال السعودي ـ الألماني

> يعتبر شهر رمضان المبارك هو أهم وقت للمسلمين في جميع أنحاء العالم. مكتب الاتصال الألماني - السعودي للشؤون الاقتصادية (جيسالو) يحتفل هذا العام بنحو 40 عاما من النجاح منذ تأسيسه في المملكة. على مائدة إفطار «جيسالو» التقى الأصدقاء والشركاء في الحفل الذي عقده «جيسالو» لرجال الأعمال الألمان والسعوديين في فندق نارسيس في 14 يونيو (حزيران). بحضور سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى المملكة العربية، ديتر هالر وفريقه الاقتصادي.
أوليفر أوهمس، مفوض الصناعة والتجارة الألمانية بالسعودية ونوابه دكتور كيم سيتلو والأمين الدلالي، رحبوا برجال الأعمال الدوليين المشاركين في إفطار «جيسالو»، وقد تجاوز عددهم 60. وأشار أوليفر أوهمس «بأنه سعيد جدا أن يرى هذا الجمع المكون من جنسيات ومنظمات مختلفة»، كما يسعدنا جدا أن نعمل على لقاء وتفاعل رجال الأعمال ببعضهم بعضا.
شرف حفل إفطار «جيسالو» رياض عبده، مدير عام - تطوير الأعمال العالمية في الهيئة السعودية لتنمية الصادرات، ولوسي بيرغر، رئيسة قسم التجارة في مفوضية الاتحاد الأوروبي، وكريس جونسون، رئيس مجموعة الأعمال الأميركية في الرياض، والدكتور إيمو بولت، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة دورنير للاستشارات الدولية، وفرانك فايز، هورفاث العربية السعودية، وغيرها.

جوهرة البوسفور... فندق «شانغريلا البوسفور ـ إسطنبول»

> يتميز فندق «شانغريلا البوسفور – إسطنبول» بتصاميمه الأنيقة المستوحاة من الثقافة الآسيوية وتوفيره تجارب فريدة ترتكز على الخدمات الحصرية وحسن الضيافة الاستثنائية، كما يحتضن غرفاً تتمتع بإطلالة خلابة على مضيق البوسفور، إضافة إلى مطاعم تقدم أشهى وألذ المأكولات، وأفضل الجلسات العلاجية في «تشي سبا».
يقع «شانغريلا البوسفور – إسطنبول» على الساحل الأوروبي لمضيق البوسفور بين قصر«دولما باهتشة» والمتحف البحري؛ وقد قام بإنشائه المهندس المعماري فيكتور أدامان في ثلاثينات القرن الماضي ضمن مستودع سابق لتخزين التبغ؛ وقد كان أول منشأة صناعية في تركيا تم استخدامها لأغراض متعددة لغاية الثمانينات. واليوم وعلى الضفة الأوروبية للممر المائي، يستقبل فندق «شانغريلا البوسفور – إسطنبول»، ضيوفه وسط المناظر الساحرة لمضيق البوسفور والتلال الخضراء لسواحل إسطنبول الآسيوية والقباب التاريخية والمنارات.
ويتميز الفندق، الذي يضم 186 غرفة أنيقة بما يشمل 17 جناحاً فندقياً فسيحاً، بتصاميمه العصرية التي تتخللها لمسات آسيوية. وجميعها مزينة بطريقة تمزج بين البساطة والتعقيد، مع اهتمام لافت بالتفاصيل.
وتم تزويد الغرف بأحدث المنتجات التقنية ووسائل الراحة العصرية والإنترنت عالي السرعة، والشاشات التلفزيونية المسطحة، إضافة إلى إكساء الحمامات بالرخام والأرضيات المدفأة، ومستلزمات الحمام الفاخرة من علامة «بولغري»؛ وذلك لمنح الضيوف تجربة استثنائية مفعمة بالراحة والاسترخاء. أما الأجنحة الفندقية، فتتميز بإطلالتها الخلابة على المناظر الساحرة للمدينة وتبدأ مساحتها من 80 مترا مربعا، ويحتوي كل واحد منها على تراس خاص.

{برج رافال كمبينسكي} يقوم بمجموعة من الأنشطة الخيرية

> ضمن مبادراته المعتادة في شهر رمضان المبارك في سبيل دعم الأنشطة الخيرية في المجتمع، عمل القائمون على فندق برج رافال كمبينسكي على التجهيز لحملة تطوعية متكاملة، تشمل توقيع مجموعة من الاتفاقيات، وبناء شراكات، وتوزيع مجموعة من الأطعمة والمشروبات، وقد تفاعل موظفو هذا الصرح الفندقي مع تلك الحملة بشكل مميز.
فقبل بداية الشهر الكريم، أبرم الفندق شراكة تعاونية مع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام (إخاء)، ومع بنك الطعام السعودي (إطعام)؛ ليكونا من ضمن الجهات التي شاركت في خيمة كمبينسكي الرمضانية. وتسعى «إخاء» إلى تسخير كل إمكاناتها لخدمة الأيتام واليتيمات، وبناء علاقات مميزة مع الجهات كافة ذات العلاقة؛ للإسهام معها في الارتقاء بخدماتها المقدمة لهم، وتحويل التحول المنشود من الاعتمادية إلى المسؤولية.
بينما تهدف «إطعام» إلى خلق الوعي ونشر ثقافة حفظ النعمة في المجتمع؛ من خلال إقامة المعارض والندوات والمحاضرات التوعوية لتثقيف المجتمع بأهمية حفظ النعمة، وكذلك عقد اتفاقيات مع الفنادق وقاعات الأفراح لأخذ وتعبئة زائد الطعام لديهم وفقاً لأفضل معايير الجودة والسلامة العالمية وإيصاله للمستفيدين بطريقة لائقة.
وفي الإطار نفسه عمد فندق برج رافال كمبينسكي إلى توزيع مجموعة من السلات الرمضانية - التي تتضمن الأطعمة المحتوية على المواد الغذائية الأساسية - إلى مجموعة من السيارات المارة.

خبير: منطقة الخليج محور استراتيجي لشركات الساعات العالمية والسوق السعودية ديناميكية

> أكد خبير ساعات، أن منطقة الشرق الأوسط عموماً، والخليج خصوصاً تشكل محوراً استراتيجياً ومهماً لشركات الساعات العالمية، وخصوصاً الفاخرة، بسبب طابعها الديموغرافي وارتفاع إجمالي الناتج المحلي، ويوجد في المنطقة اهتمام متزايد بشراء ساعات فاخرة بتصميمها الفريد.
ووصف ميلفين جورج، مدير منطقة الشرق الأوسط والهند في شركة «أوفيتشيني بانيراي» العالمية للساعات، السوق السعودية بأنها ديناميكية جداً وتتخطى توقعاتنا، وهي تتميز بتوافر بنية تحتية تجارية مميزة، وتضم قاعدة واسعة من هواة الساعات؛ ولذلك فإن بإمكاننا توفير تجربة حصرية لعملائنا والهواة بما يتناسب مع علامتنا، وذلك من خلال شبكة تضم ثلاثة متاجر، وسنفتتح في الأشهر المقبلة صالة عرض رابعة في مركز الفيصلية التجاري في الرياض، وقد نجحنا في تأسيس قاعدة واسعة من الهواة تضم هواة جمع ساعات بانيراي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.
وحول عملاء الساعات الفاخرة، قال: إن شراء المنتجات الفاخرة في المنطقة يبدأ في سن مبكرة، ويتراوح سن عملائنا بين 20 عاماً وأواخر الستينات، وهم عملاء يتابعون الموضة عن كثب، ومطلعون على أحدث الإصدارات، وآليات الحركة والمجموعات، وجميعهم من محبي السفر ومطلعون على عالم صناعة الرفاهية بشكل عام، ويميلون إلى نخبة العلامات التجارية الغنية بتاريخها وحصريتها وأدائها المتفوق.

{توكيلات الجزيرة} تعزز من قدرات إدارة علاقات العملاء عبر اعتمادها أنظمة شركة {Salesforce}

> أعلنت شركة توكيلات الجزيرة للسيارات، الوكيل الوحيد المعتمد لسيارات فورد ولينكون في السعودية، اعتمادها حلول Salesforce التقنية المتقدمة والخاصة بإدارة علاقات العملاء (CRM) لقطاع السيارات، والتي تعتبر إحدى المنصات الرائدة عالمياً في مجال إدارة علاقات العملاء، والتي تساهم في تطوير العمليات التشغيلية للشركات من خلال إشراك العملاء في عملية التطوير والاعتماد على قنوات تواصل فاعلة مع العملاء، وذلك باعتماد حلول تقنية عالية تواكب التغييرات في مجال التطبيقات الرقمية والتقنية.
وستتمكن شركة توكيلات الجزيرة بفضل أنظمة Salesforce من تعزيز أداء فرق خدمة العملاء عبر جميع فروع الشركة في المملكة، حيث ستساهم في دعم عملية التسويق والمبيعات وتحسين خدمات ما بعد البيع من خلال متابعة آراء العملاء والتفاعل مع كافة الجهات ذات العلاقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في زيادة كفاءة الخدمات وقدرة الشركة وفريق عملها على مواكبة الطلب المتزايد على خدماتها.
وأكد صباح الكريديس، مدير عام إدارة الاستراتيجية في شركة توكيلات الجزيرة للسيارات: «إن الشركة حريصة باستمرار على توفير خدماتها بأعلى المستويات بما يتواكب مع المتغيرات والتطورات التي يشهدها قطاع السيارات في المملكة من خلال استراتيجية التحوّل الرقمي». وبيّن الكريديس «أن هذه الاستراتيجية تهدف إلى رفع مستوى خدمة العملاء وتحسين خدمات ما بعد البيع».

{الإمارات للشحن الجوي} تنقل أول سيارة مصممة ومصنعة في الإمارات


> نقلت الإمارات للشحن الجوي، قسم الشحن التابع لطيران الإمارات، أول سيارة مصممة ومصنعة في الإمارات إلى فرنسا، لتعرض خلال سباق التحمل «لومان 24 ساعة» 24 hours of Le Mans، الشهير.
وقد تم تصميم وتصنيع السيارة الرياضية «ديزاين - 1» Design - 1 في الإمارات من قبل «جاناريلي أوتوموتيف» بالتعاون مع شركة «إكويشن كومبوزيتس» المحدودة، وهي أول شركة في الدولة تحصل على ترخيص لتصنيع السيارات.
واستوحي تصميم «ديزاين - 1» من سيارات الستينات الكلاسيكية الرياضية، التي تتميز بكونها خفيفة الوزن وسابقة لعصرها، وقد صنعت باستخدام مواد مركبة ذات تكنولوجيا متقدمة. وتعتمد «إكويشن كومبوزيتس» على فريق صغير من المتخصصين لتصنيع كل سيارة، التي تتراوح قيمتها بين 70 و90 ألف دولار أميركي، ما يتيح إمكانية إدخال تعديلات شتى عليها وفقا لمتطلبات العملاء.
وتعاونت الإمارات للشحن الجوي في نقل السيارة «ديزاين - 1» من دبي إلى ليون مع «برودكس العالمية»، الشركة المتخصصة في مجال الشحن وخدمات النقل والخدمات اللوجيستية والتخزين في مجالات عدة، بما في ذلك صناعة الطيران والسيارات. وتوفر الناقلة خدمة «الإمارات سكاي ويلز Emirates SkyWheels» المتخصصة لنقل السيارات ذات القيمة العالية.
دأبت الإمارات للشحن الجوي على نقل السيارات الثمينة، سواءً على طائرات الركاب أم على طائرات الشحن، ضمن شبكتها التي تغطي أكثر من 150 وجهة عبر قارات العالم الست.

«فلاي دبي» تبدأ رحلاتها إلى كليمنجارو في أكتوبر المقبل

> كشفت «فلاي دبي» عن أنها ستبدأ في 29 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل رحلاتها إلى مدينة كيلمنجارو في تنزانيا بواقع 6 رحلات أسبوعيا، منها 3 رحلات بتوقف واحد في العاصمة. وبذلك تعيد الناقلة إطلاق خدماتها إلى هذه الوجهة التي تعد ثالث محطاتها في تنزانيا بعد دار السلام وزنجبار؛ مما يرفع من وجهات الناقلة في القارة الأفريقية إلى 12 محطة.
وبدأت «فلاي دبي» خدماتها إلى تنزانيا في 2014، وحققت عملياتها منذ ذلك الوقت نموا متسارعا في أعداد المسافرين. كما أعلنت الشركة أنها سترفع رحلاتها المباشرة إلى زنجبار لتصل إلى 8 رحلات أسبوعيا بدلا من 3 رحلات حاليا.
وتعقيبا على هذه الخطوة، قال غيث الغيث، الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي»: «مع إطلاق خدماتنا إلى كيلمنجارو وتسيير رحلات إضافية إلى زنجبار، ستشغل (فلاي دبي) 14 رحلة أسبوعيا إلى السوق بنمو يصل إلى 133 في المائة في السعة المقعدية، مقارنة مع العام الماضي، وهي إشارة تعكس تزايد الاهتمام بتنزانيا بصفتها وجهة سياحية مفضلة، ونحن سعداء بربط هذا السوق بدبي».
ومن جهته، قال سودير سريداران، نائب الرئيس للعمليات التجارية لمنطقة دول التعاون وشبه القارة الهندية وأفريقيا «إننا ملتزمون بالانفتاح على الأسواق غير المخدومة ورحلات (فلاي دبي) إلى كيلمنجارو ستوفر خيارات أكثر للسفر مع خدمات درجة رجال الأعمال والدرجة الاقتصادية، إضافة إلى خدمات الشحن الجوي».

الوسائط المتعددة