الأربعاء - 3 شوال 1438 هـ - 28 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14092

«المقالب» تعيد الأندية السعودية إلى أرشيفها القديم من المدربين

«المقالب» تعيد الأندية السعودية إلى أرشيفها القديم من المدربين

بعضها أبقى على أجهزته الفنية والآخر لجأ لأسماء تملك خبرة محلية
الاثنين - 24 شهر رمضان 1438 هـ - 19 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14083]
ناصيف البياوي - غوميز («الشرق الأوسط»)
نسخة للطباعة Send by email
الرياض: مهند المحرج
كشفت التعاقدات التي أتمتها معظم الأندية السعودية مع مدربيها الجدد استعدادا للموسم الجديد، عن إيمان هذه الأندية بالمدربين من ذوي الخبرة المطلعين على منافسات وكواليس الدوري السعودي، في الوقت الذي ما زال الأهلي في طور المفاوضات لكنه مبدئيا لم يخط طريقا بعيدا عن تلك الأندية بعد وضعه ملف البلجيكي ميشيل برودوم «مدرب الشباب السابق» على طاولة الترشيحات.
وتعاقد نادي الفيحاء الصاعد حديثاً لدوري جميل وبطل دوري الدرجة الأولى مع المدرب الروماني جالكا، وكان جالكا قد تولى تدريب نادي التعاون الموسم الماضي ورغم تحقيقه نتائج إيجابية في دوري أبطال آسيا مع النادي الأصفر قرر الفريق إبعاده وإعادة مدرب الفريق السابق جوزيه جوميز.
ووقع نادي الرائد مع المدرب التونسي توفيق روابح للإشراف على الفريق الموسم المقبل، وكان لروابح تجارب فنية في دوري جميل من خلال أندية التعاون عام 2013 وتحقيقه نتائج إيجابية مع الفريق أوصلته للمركز الخامس آنذاك، وتجربة أخرى مع نادي الاتفاق عام 2015 في دوري الدرجة الأولى، وتم إنهاء عقده بالتراضي بعد الإخفاق في الصعود إلى دوري جميل في تلك الفترة.
من جانبه، تعاقد نادي الاتفاق مع المدرب الصربي ميودراج يسيتش لقيادة الفريق الموسم الماضي، وكان يسيتش سبق له تدريب نادي نجران في موسم 2012 / 2013، إلا أنه لم يستمر مع الفريق لسوء النتائج، ولامس يسيتش الذهب في مسيرته كمدرب مع فريق الصفاقسي عندما قاده للفوز بكأس العرب عام 2000، كما حقق الدوري الليبي، وكذلك السوبر المحلي مع اتحاد طرابلس مرتين عامي 2009 و2010، إضافة إلى بطولة الكأس عام 2009.
كما سبق ليسيتش تدريب فريق سيسكا صوفيا البلغاري، وقاده لتحقيق لقب الدوري مرة وحيدة عام 2005، والكأس المحلي عام 2006، وحصل على جائزة أفضل مدرب في بلغاريا مرتين عامي 2004 و2005.
وتعاقد نادي النصر مع المدرب البرازيلي ريكاردو غوميز ليتولى تدريب الفريق الأول للموسم الجديد، وكان غوميز قد حقق الكثير من الإنجازات مع نادي باريس سان جيرمان.
وكان غوميز من الأسماء المرشحة لتدريب المنتخب السعودي عام 2011، بعد إقالة المدرب البرتغالي خوزيه بسيرو، ووصلت المفاوضات إلى مرحلة متقدمة قبل أن يتم تغيير البوصلة نحو المدرب الهولندي فرانك ريكارد.
فيما تعاقد القادسية مع المدرب التونسي ناصيف البياوي المدرب السابق للرائد الموسم الماضي، وكان البياوي قد تولى تدريب أندية الفتح والقادسية، وحقق مع الفتح موسم 2014 / 2015 المركز السادس، وفي موسم 2015 / 2016 المركز الخامس في بطولة الدوري، وحقق ذات المركز الموسم الماضي مع نادي الرائد، وكانت رغبته بالرحيل إلى الرياض أو جدة أو الخبر لتعليم أبنائه سبباً في ترك نادي الرائد رغم النجاحات الكبيرة.
وتعاقد نادي الفيصلي مع مدرب لم يسبق له العمل في السعودية أو تداول اسمه في وقت سابق حيث تم أعلنت إدارة الفيصلي تعيين المدرب الصربي فوك رازوفيتش مدرباً للفريق الأول الموسم المقبل، ودرب رازوفيتش عدد من الأندية، وكانت أبرز نجاحاته مع نادي بارتيزان والذي حقق معه لقب الدوري الصربي 2012 - 2013.
فيما تعاقد نادي الباطن مع المدرب البرتغالي يذكر أن ماتشادو يبلغ من العمر 50 عاماً ولم يسبق له أن قاد أي فريق في الدوري الممتاز.
ويعد ناديا الفيصلي والباطن من الأندية التي تعاقدت مع مدربين جدد بعيداً عن الأسماء التي خاضت تجارب في الدوري السعودي والأسماء المتداولة حوله، فيما ما زال الأهلي يبحث عن مدرب ووضع ضمن ملفاته مدرب الشباب السابق البلجيكي ميشيل برودوم.
وأبقت أندية الهلال والشباب والاتحاد والفتح والتعاون وأحد الصاعد حديثاً لدوري جميل على أجهزتها الفنية للعام القادم، فالهلال حافظ على مدربه رامون دياز الذي ساهم بتحقيق الفريق ثنائية الدوري وكأس الملك، فيما أبقى الشباب مدربه الوطني سامي الجابر وذلك ضمن خطة الفريق وامتداد لعمل المدرب في بناء الفريق.
كما استمر المدرب التشيلي خوسيه لويس سييرا خوسيه لويس سييرا مدرباً لنادي الاتحاد بعد تحقيقه لكأس ولي العهد وتقديمه مستويات ممتازة الموسم الماضي مع الفريق الغربي، فيما أبقى الفتح مدربه الذهبي فتحي الجبال الذي تعاقد معه في منتصف الموسم لإنقاذه من الهبوط وهذا ما تحقق على يده وقيادة الفريق إلى منطقة الأمان.
وأيضاً قرر التعاون استمرار مدربه البرتغالي جوزيه غوميز الذي تعاقد معه الفريق في منتصف الموسم لإعادة النتائج المتوهجة للفريق والتي تحققت تحت يده في فترته الأولى كمدرب للتعاون في الموسمين الماضية قبل أن يرحل لتدريب نادي الأهلي مطلع الموسم الماضي ويقال بعد أول ستة جولات ويعود للتعاون لاحقاً.
وكافأت إدارة أحد مدرب الفريق الوطني عبد الوهاب ناصر باستمراره مدرباً لأحد موسماً آخر وذلك بعد قيادته الفريق لدوري جميل للمحترفين الموسم الماضي وتحقيقه المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى، وكان المدرب ناصر الذي قاد الفريق للتأهل لدوري جميل تولى قيادة أحد قبل أربع سنوات ونجح في الصعود بالفريق من الدرجة الثانية إلى الأولى ثم إلى دوري المحترفين بعد أن حل ثانيا في ترتيب دوري الدرجة الأولى.

إقرأ أيضاً