رسالة إلى أشقائنا في قطر

الخميس - 13 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14107]

رسالة إلى أشقائنا في قطر

  • A
  • A
84    54
منذ أن بدأت الأزمة مع قطر لم أكتب كلمة واحدة في هذا الموضوع، على أمل أن تكون تلك الأزمة مجرد (زوبعة في فنجان)، ورغم أن الأزمة ما زالت تراوح في مكانها، فإنني بطبعي لم أفقد الأمل نهائياً.
متذكراً قطر (العقلانية) عندما وافقت على نتيجة التحكيم الدولي على جزيرة (حوار) بينها وبين البحرين.
وتذكرت حماسها المنقطع النظير بعد ذلك على إنشاء (جسر المحبة) الذي سوف يكون أطول جسر في العالم، والذي يجري على سكة للقطارات، وسيختصر مسافات لطالما كان يراها بعض المواطنين الخليجيين طويلة، فعن طريق جسر الملك فهد مروراً بالبحرين وأخيراً يصل إلى جسر المحبة، كما أنه سيختصر أيضاً المسافة للقادمين من الإمارات وعُمان إلى البحرين والشرقية والرياض في السعودية، والذي للأسف توقف عن التنفيذ بسبب تلك الأزمة (غير المنطقية).
ما أكثر الدول التي تحسد قطر على ظروفها الممتازة، فهي ولله الحمد ثالث دولة في العالم في احتياطات الغاز، وهو يكفيها لمدة (200) سنة مقبلة، وبالنسبة لدخلها؛ فالمواطن متوسط دخله يعتبر أعلى دخل في العالم.
وأصبحت (الدوحة) غابة مكتظة بناطحات السحاب، والدولة تحرص على دعم الاستثمار الأجنبي في كل المجالات الاقتصادية، ولديها أسطول من ناقلات الغاز المسال، وهو يعد أكبر وأحدث أسطول في العالم، ولديها سبع جامعات راقية ما بين أميركية وبريطانية وفرنسية، ولديها المتاحف والمعارض.
ولديها أكبر قاعدة أميركية ضاربة أطنابها في (العديد)، فهي ولله الحمد تنام قريرة العينين، وهي كذلك على بعد خمسة أعوام من الآن ليقام على أرضها أكبر عرس كروي، لتجني من ورائه أكبر دعاية وسمعة تصل إلى العلالي، فلماذا ترفس بأقدامها هذه النعمة التي نزلت عليها من السماء، فما لها فعلاً وما للصداع ونحلة القلب؟
وللمعلومية فالاتفاق العربي الذي وقع عام (2014) بين قطر والكويت والسعودية، والذي للأسف لم تتقيد به قطر كما يجب، هو نفسه يتكرر حرفياً لمطالب أربع دول الآن، فماذا تبدل أو تغير؟!
ولكن علينا أن نبحث عن جماعة (الإخوان المسلمين) التي كادت تسحر بعض المسؤولين في قطر، هذه الجماعة هي التي أججت النيران والفوضى بما يسمى (الربيع العربي)، وكانت من نتائجه بالأرقام: (900) مليار دولار دمار كامل للبنية التحتية في كل من ليبيا واليمن والعراق وسوريا، (14) مليون لاجئ، (8) ملايين نازح، (1.4) مليون قتيل وجريح، (30) مليون عاطل عن العمل، (640) مليار دولار خسائر الناتج المحلي العربي سنوياً.
وإذا كان صحيحاً أن قطر ما زالت متشبثة بجبة (القرضاوي)، فلتسمح لي أن أقول لها بكل احترام:
إنك في هذه الحالة تصبحين كالأب الذي يستبدل بولده (جنّياً).
فيا (أيها العقل من رآك)؟!

التعليقات

مثقف
البلد: 
الخليج العربي
13/07/2017 - 05:00

تنظيم دولة قطر حان وقت حسابه وكفى ٢٠ عام من عبث وارهاب هذه الدويلة

جنى الملة
البلد: 
العراق / بغداد
13/07/2017 - 14:13

( وان ما كبرت ما راح تصغر )
استبشرنا خيرا بدخول الاميركان على خط الازمة بارسال وزير خارجيتهم تيلرسون وكلنا امل ان تحمل مباحثاته خيرا وتعود قطر الى احضان الخليج الدافئة .
صدقا كانت قائمة المطالب المفروضة على قطر مُفاجِئة وقاسية بعض الشئ ولم تترك لها المجال لحفظ ماء الوجه .
الاستاذ مشعل ..
كعادتك ، فيما يخص مواقف ونزاعات الامة حكيما ، عقلانيا ، مهدئا للفتن ، ابعد ما تكون عن التصعيد على عكس ما انت عليه مع اصدقائك .

عرض الكل
عرض اقل

الأكثر قراءة في الرأي

الوسائط المتعددة