لوكاكو يتألق في ظهوره الأول مع يونايتد... ومورينيو سعيد

الأحد - 16 يوليو 2017 مـ -

لوكاكو يتألق في ظهوره الأول مع يونايتد... ومورينيو سعيد

  • A
  • A
84 54
روميلو لوكاكو لاعب مانشستر يونايتد (رويترز)
لوس أنجليس: «الشرق الأوسط أونلاين»
رغم أن روميلو لوكاكو لاعب مانشستر يونايتد الجديد لم يتمكن من هز الشباك في مباراته الأولى مع فريقه المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، التي انتهت أمس السبت بالفوز 5 - 2 على لوس أنجليس غالاكسي الأميركي، فإن المهاجم البلجيكي قدم أداء متميزاً طوال المباراة.
وعن لاعبه الجديد القادم من إيفرتون، قال جوزيه مورينيو مدرب يونايتد للصحافيين بعد المباراة: «هو لاعب يجيد الأداء الجماعي. وهو غير أناني وغير مهووس بالتهديف».
وأضاف المدرب البرتغالي المخضرم: «لم يكن قلقا على نفسه بل كان قلقاً على أداء الفريق وتحسينه. وهذا كله جيد».
وأوضح مورينيو أنه من الصعب مقارنة لوكاكو بوين روني هداف يونايتد التاريخي، الذي عاد إلى إيفرتون ناديه السابق.
وقال مورينيو: «مقارنة روني بلوكاكو غير ممكنة» مؤكداً أن لوكاكو (24 عاماً) سيكون بمثابة نقطة ارتكاز لهجوم فريقه.
وفي المباراة التي أقيمت في لوس أنجليس أيضاً، منح مورينيو مدافعه السويدي الجديد فيكتور ليندلوف فرصة الظهور الأول مع الفريق في الشوط الثاني.
وسيطر يونايتد الذي تلقى تشجيعاً هائلاً من الجمهور سريعاً على المباراة، وتقدم مبكراً، بينما فضَّل الفريق المضيف إراحة عدد من لاعبيه الأساسيين بسبب استمرار الموسم المحلي.
وحسمت المباراة تقريباً بعد أن أحرز ماركوس راشفورد هدفين للفريق الضيف في أول 20 دقيقة قبل أن يضيف زملاؤه مروان فيلايني وهنريخ مخيتاريان وأنطوني مارسيال بقية الأهداف.
وقَلَّص أصحاب الأرض الفارق قبيل النهاية بهدفين حملا توقيعي جيوفاني دوس سانتوس وديف رومني.
وفي إطار جولته الحالية في أميركا الشمالية سيلتقي مانشستر يونايتد مع ريال سولت ليك الأميركي غدا (الاثنين)، قبل خوض مواجهات ودية قوية أخرى في مواجهة مواطنه مانشستر سيتي وريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين.
بريطانيا

الوسائط المتعددة