مهرجان مدريد السينمائي يمنح جائزة أفضل مخرج للسعودية ريم البيات

الاثنين - 17 يوليو 2017 مـ - رقم العدد [14111]

مهرجان مدريد السينمائي يمنح جائزة أفضل مخرج للسعودية ريم البيات

للفيلم الروائي القصير «أيقظني» ويحكي قصة امرأة تمر بأزمة منتصف العمر
  • A
  • A
ريم البيات تحتفل بفوز فيلمها «أيقظني» - ريم البيات وملصق فيلم «أيقظني»
الدمام: ميرزا الخويلدي
حقق الفيلم الروائي القصير «أيقظني»، للمخرجة السعودية ريم البيات، الفوز بجائزة أفضل إخراج في مهرجان مدريد السينمائي فئة الأفلام القصيرة مساء أول من أمس.
يحكي الفيلم قصة سيدة تدعى «سلام» التي تمرّ بأزمة منتصف العمر وتحاول استعادة هوايتها الفنية، رغم العوائق الاجتماعية، تعاني «سلام» من الوحدة والعزلة، وفي مواجهتها لنظرة المجتمع تعمل في الخفاء مدربة للرقص، مع شعور داخلي بالذنب.. والفيلم يحكي قصة امرأة تبحث عن هويتها وشخصيتها وتقع فريسة السلوك المزدوج أو ما يسمى النفاق الاجتماعي.
فيلم «أيقظني» من بطولة إبراهيم الحساوي، وسمر البيات (شقيقة المخرجة ريم البيات)، وعهد كامل، سماح زيدان، راشد الورثان، فيصل الدوخي، وإنتاج: أحمد الشايب، سيناريو: ريم البيات، أحمد الملا، تصوير: علي الشافعي، مونتاج: محمد الفرج، موسيقى: اسبيوناج، فابريس رافيل - شابوي. وسبق أن عرض في الدورة الماضية لمهرجان دبي السينمائي ضمن مسابقة الأفلام الخليجية القصيرة.
وقد طوّرت المخرجة السينمائية ريم سمير البيات من تجربتها الفنية، وقدمت عدداً من الأعمال اللافتة، بدأتها بفيلم «دمية»، مرورا بفيلم «ظلال»، ثم قدمّت فيلمين وثائقيين بالتعاون مع وزارة الخارجية السعودية، وصولا إلى الفيلم الروائي القصير «أيقظني».
وريم البيات، حاصلة على الشهادة الوطنية في التصوير من معهد الفنون في بريطانيا عام 2005، ودورة في الإخراج السينمائي من المعهد نفسه في عام 2008، وفي أعمالها السينمائية تحمل ريم البيات قضايا المرأة السعودية، كما في فيلم «أيقظني» أو فيلم «دمية» الذي تم اختياره في مهرجان الربيع العربي بباريس ويروي قصة «أصيلة»، وهي فتاة صغيرة تُجبر على الزواج رغما عنها، حيث يعالج الفيلم قضايا زواج القاصرات والعنف ضد المرأة.
اسبانيا السعودية

الوسائط المتعددة