المدونة

السبت - 18 أغسطس 2018
عندما تعيش في أوروبا لا بد أن تتعلم لغة البلاد التي تسكن فيها، ولا بد أن تندمج في المجتمع وتصبح جزءاً منه، ولا بد من مشاهدة البرامج المحلية والأخبار السياسية الداخلية وتذكر اسم رئيس الوزراء على الأقل، ولا بد ولا بد.ولكن وبالمقابل يجب أن تحافظ على لغتك الأم ويجب أن تكون سفيراً لهويتك ولبلدك الأصلي، و
تقترن مدينة فينيسيا أو البندقية بالأحلام والأساطير والأقنعة المزركشة والجندول، وكيف لا فهي مدينة ساحرة بطرقاتها الضيقة المتعرجة، وبمياه البحر التي تداعب أرصفتها، وبأهلها الودودين...
اندهشت بشدة في الأيام القليلة الماضية عندما وجدت أكثر من صديق من أصدقائي على شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» وهم يكيلون الشتائم لمنتخبات بلادهم، وينعتونهم بأشنع الألفاظ، بعد خسارتهم في مباريات كأس العالم، بل ويبررون ذلك بكل قناعة وأريحية قائلين إن «الشتيمة من أساسيات تشجيع كرة القدم»، وهو ما جعلني أ

الصفحات