الرأي

الثلاثاء - 23 أكتوبر 2018
منذ بداية أزمة مقتل جمال خاشقجي وإيران تتحاشى التعليق واتخاذ المواقف الرسمية، وإن كانت وسائل إعلامها جعلت الحادثة مادة يومية يشاهدها الملايين على موائد العشاء في تلفزيونها الرسمي.
كان لافتاً أمس إعلان سلطنة عُمان وقوفها إلى جانب السعودية مع الدول العربية الأخرى، في محنة الخطأ الأمني «الجسيم». والمعروف عن عُمان أنها تفضل الابتعاد عن المواقف، وتنزع إلى قاعدة «الصمت زين».
تبدأ اليوم في العاصمة السعودية الرياض فعاليات مؤتمر الاستثمار عالي الأهمية، الذي ينظمه صندوق الاستثمار السعودي؛ أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم.

الصفحات