الرأي

الأحد - 25 أغسطس 2019
بَلَدان من أجمل بُلدان العالم، ومن أكثر شعوبه تطوراً. وأرضهما من أخصب بقاع الأرض. واحد في قلب الكرة والتاريخ والفلسفة، وواحد على أطرافها وفي قلب الحضارة الأوروبية. أين المشكلة بعد كل هذا؟
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين قوات الجيش الوطني والقوات التابعة لـ«المجلس الانتقالي الجنوبي»، الساعية لانفصال جنوب اليمن عن شماله، هذه المعركة لم تكن سوى حلقة جديدة من مسلسل تحول خطير في مسار الأحداث سلكه «المجلس الانتقا
أحداث الجنوب اليمني لا تزال تتصدر الأخبار بعد خروج الخلافات بين الشرعية والمجلس الانتقالي المستمرة منذ سنواتٍ إلى السطح، استطاع المجلس الانتقالي السيطرة بشكل كاملٍ على عدن في أربعة أيام فقط، إذن الحدث كان نتيجة تراكمات سابقة، وليس حدثاً من العدم.ثم حدثت قبل يومين مواجهات عسكرية بين بعض قوات الشرعية

الصفحات