الرأي

الأحد - 25 أغسطس 2019
عندما نتحدث عن المافيا نقصد بها عصابات الجريمة المنظمة ونتخيل كثيرا من الملفات الشائكة المكتظة بالأحداث لعالم أكثر دموية، ويتبادر إلى ذهننا تجارة المخدرات والتصفية بالقتل وتصوير العنف في أبشع صوره، فئات من الناس كارهة لطبيعة الحياة وللتعايش بسلام وأمان، لها منظمات سرية تنتشر في أنحاء العالم يطلق علي
بعد مخاض ثوري طويل بدأ بمظاهرات سلمية منظمة للشعب السوداني في جميع محافظات السودان، الذي ظل لفترة طويلة يعاني منذ الاستقلال من حكم العسكر أخيراً، تمكّن هذا الشعب أن يقدم تجربة فريدة من نوعها للعالم يثبت من خلالها بأن التغيير السياسي يمكن أن يتم بطريقة سلمية متى ما أُريد ذلك، وهذا ما تحقق للشعب السود
كانت ماتيلد تشتغل مصورة فوتوغرافية. وقد أرسلتها مجلتها الذائعة الصيت لتصوير سياسي معروف. وهو لم يتمالك نفسه أمام شبابها فتحرّش بها. سكتت وكتمت ما حدث لها. والمرأة محكومة بالسكوت تجنباً للفضيحة. لكن الشعور بالمهانة ظلّ يطاردها.